• دعوها إلى تصحيح “الخطأ الكبير”.. “الرفاق” يراسلون أحزاب إسبانية بشأن استقبال زعيم الانفصاليين
  • حقيقة تهديد العثماني بالاستقالة في حال التصويت ضد “تقنين الكيف”.. أشنو وقع فاجتماع “نواب البيجيدي”؟
  • مصدر رسمي: “تقنين التنقل من وإلى فاس” غير مقترح باقي ما كاينش قرار نهائي
  • صحيفة جزائرية: النظام الجزائري يغذي ثقافة المؤامرة الخارجية الرامية إلى زعزعة استقرار البلاد
  • بعد ادعاءات ياجور.. نهضة بركان يكشف توصل اللاعبين بمستحقاتهم
عاجل
السبت 20 فبراير 2021 على الساعة 16:00

المندبة كبيرة والميت فار.. “مراسيم” ترميم قاعة علاج في تمنراست الجزائرية (صور)

المندبة كبيرة والميت فار.. “مراسيم” ترميم قاعة علاج في تمنراست الجزائرية (صور)

أثارت صور قاعة علاجات في بلدية إينغر التابعة لولاية تمنراست في الجزائر سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين شبهوا تلك البناية بضريح، وخاصة الزيارة الميدانية وعدد المسؤولين الذين حضروا لتدشين هذا المشروع.

وحسب الصفحة الرسمية فإن الحدث يعود إلى يوم 4 فبراير الجاري، حين زار والي تمنراست البلدية، قصد تفقد ترميم قاعة العلاج، أو ما أسموها “المشاريع المنجزة”.

وتظهر قاعة العلاجات المذكورة مطلية بطلاء رديء، إضافة إلى شكلها الغريب والذي يشبه الأضرحة ومقامات الولاة الصالحين، والبعيد كل البعد عن مركز صحي في دولة نفطية، تجني ملايير الدولارات من بيع البترول والغاز الطبيعي.

وعقلت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية على القاعة بشكل ساخر، حيث كتبت إحدى الصفحات الجزائرية مستهزئة: “من الوهلة الأولى تظنها قبة لضريح لكنها في الحقيقة قاعة علاج دشنها والي ولاية تمنراست مرفوقا بعدة مسؤولين ونواب ومدراء تحت حماية جيش من الدرك الوطني”.

وعلقت أخرى: “مشاريع عملاقة… والي ولاية تمنراست يدشن قاعة علاج في انغير، بحضور كل من الشرطة والدرك الوطني”، وكتب آخر: “المأدبة كبيرة والميت فار”.
وفي سياق متصل، كتبت الصحافية الجزائرية، ليلى بوزيد، مستغربة: “هل هذا مشروع!! يشرف على تدشينه مسؤول بحجم والي ولاية!!!”، وكتب مواطنها رضوان منصوري: “والي ولاية تمنراست يفتتح قاعة علاج للمواطنين… لا أعرف إن كان لهؤلاء المواطنين الفرصة والولوج إلى الجناح الجديد لمستشفى عين النعجة”.

السمات ذات صلة