• فسيمانة وحدة.. البحرية الملكية عاونات أكثر من 160 حرّاگ
  • شكايات وإحالات ذاتية.. 56 قرارا من “الهاكا” في حق برامج تلفزية وإذاعية في سنة!
  • الخير موجود والغلا لاش.. أيام “سوداء” تنتظر الوسطاء والمحتكرين في أسواق المملكة!!
  • حمله مسؤولية الإقصاء من الموندياليتو.. فصيل “الوينرز” دخل وخرج فسعيد الناصري
  • بعد سوريا وتركيا.. هزة أرضية بقوة 4.8 درجات تضرب فلسطين
عاجل
الجمعة 16 ديسمبر 2022 على الساعة 15:00

المنتخب الوطني وصل لنصف نهائي المونديال لأول مرة فتاريخه.. لمن كيرجع الفضل؟ (فيديو)

المنتخب الوطني وصل لنصف نهائي المونديال لأول مرة فتاريخه.. لمن كيرجع الفضل؟ (فيديو)

أكد الدكتور منصف اليازغي، الباحث والمتخصص في السياسة الرياضية، على أن الإنجاز التاريخي الذي حققه المنتخب الوطني المغربي في كأس العالم بوصوله إلى نصف النهائي لم يأتي صدفة، وإنما نتيجة سنوات من العمل يجني المغرب ثمارها الآن.

وقال اليازغي، يوم أمس الخميس (15 دجنبر)، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب” الذي يذاع عبر أثير إذاعة ميد راديو، إن “إنجاز المنتخب الوطني المغربي ما جاش صدفة، ولكن عمل اللي بدا هادي سنوات ودابا بدينا كنجنيو الثمار والقادم أفضل إن شاء الله”.

وأوضح اليازغي “أنا كنقول أن الأمر كيبدى من 2009 عند رحيل حسني بنسليمان ومجيء علي الفاسي الفهري، الناس كينكرو المرحلة ديال الفهري، دوز 4 سنين دار فيها بزاف دالحوايج، هو اللي نزل مشروع الاحتراف فالمغرب حيت كانت الأجندة اللي جاي بها كرئيس للجامعة هو أنه يدخل كرة القدم المغربية للاحتراف ووضع الشروط ووضع دفتر التحملات ودار عملية التأهيل وبزاف ديال الحوايج”.

وأضاف”عندنا واحد الأمر فالمغرب غريب هو يلا ما تأهلتيش لكأس العالم ولا يلا ما مشيتيش مزيان فكأس أمم إفريقيا يعني راك ما درتي والو لكرة القدم المغربية، كينساو الأشياء اللي دارت كبنية تحتية وتأهيل الأندية وكمنتخبات صغرى، يعني مرحلة علي الفاسي ما خصناش نكروها”.

وتابع” مورا علي الفاسي جا فوزي لقجع اللي جاب معاه فكر آخر، فكر اندفاعي تنسميه فكر تخطيطي وربما حتى الكاريزما ديالو لعبت دور”.

وواصل الدكتور اليازغي حديثه بالقول” لقجع بدا فواحد المخطط ويمكن كانت النتيجة ديالو غتتحقق في 2018، حيت كنا قابة قوسين نديرو إنجاز في روسيا ولكن وقع إشكال تحكيمي بشهادة الجميع وما نحققش”.

وشدد على أنه” كاين هاد تطور وكاين ترسانة قانونية وقرارت إدارية ومراسم اللي كلها نزلات واحد المشروع رياضي وتصور رياضي، والآن فالمغرب كاين سياسة كروية وحتى دبلوماسية كروية ما عندناش رياضة كروية”.

بالنسبة للجانب المتعلق بالمنتخبات، قال الباحث في السياسة الرياضية “كنشوفو أن المنتخبات الصغرى فالمغرب ولات كتحقق التأهل لكأس إفريقية والكؤوس العالمية بواحد السلاسة، قبل كنا كنحصلو مع أضعف منتخب في إفريقيا، وحتى على مستوى السيدات كاين إنجاز، وكاين سيطرة ديال الأندية المغربية على المنافسات الإفريقية، إذن هذا كلو كيبين أنه كاين واحد العمل كيدار في الخفاء”.

وأشار إلى أنه “ماشي فوزي لقجع بوحدو اللي حقق هاد الشي، ولكن كاين أطر موراه وكاين إداريين تيشتغلو ما باينينش فالصورة ولكن الفضل كيرجع ليهم، وكاين أيضا تصور ملكي لمشروع كرة القدم، اللي ولات قائدة مشروع الرياضة فالمغرب وهي اللي كتعطي واجهة للمغرب فالخارج وهي اللي أكثر استقطابا للفئات الشابة وبالتالي يتوجب تأطيرها بشكل أفضل”.