• طبيب مغربي: بفضل الاكتشاف المذهل للقاح كورونا سنتجنب 9 ملايين وفاة سنويا
  • ما تبقاوش تتخاصمو قدام أولادكم.. تداعيات خطيرة على صحتهم ونموهم النفسي والاجتماعي
  • ساحل الناظور.. إنقاذ 46 حراگا والعثور على 4 جثث بينهم رضيعان
  • محال واش ينساك البال.. مشاهير ينعون قيدوم الأغنية المغربية محمود الإدريسي
  • جزائريون لوزارة الصحة: الناس بدات تتلقح وأنتم مازال تالفين
عاجل
الأربعاء 29 يوليو 2020 على الساعة 22:02

الملك: يجب أن نكون مستعدين لمواجهة أي موجة ثانية من كورونا خاصة أمام التراخي الذي لاحظناه

الملك: يجب أن نكون مستعدين لمواجهة أي موجة ثانية من كورونا خاصة أمام التراخي الذي لاحظناه

دعا الملك محمد السادس لمواصلة التعبئة واليقظة والتضامن والالتزام بالتدابير الصحية، أمام التراخي الذي تم تسجيله في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.
وقال الملك في الخطاب الذي وجهه، اليوم الأربعاء (29 يوليوز)، إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال21 لعيد العرش المجيد” وجهنا الحكومة لدعم صمود القطاعات المتضررة، والحفاظ على مناصب الشغل، وعلى القدرة الشرائية للأسر، التي فقدت مصدر رزقها”.
ومع ذلك، يضيف الملك، “أقول بكل صدق: إن عواقب هذه الأزمة الصحية ستكون قاسية، رغم الجهود التي نقوم بها للتخفيف من حدتها”.
ودعا الملك في هذا الصدد “لمواصلة التعبئة واليقظة والتضامن، والالتزام بالتدابير الصحية، ووضع مخطط لنكون مجندين ومستعدين لمواجهة أي موجة ثانية من هذا الوباء، لا قدر الله، خاصة أمام التراخي الذي لا حظناه “.
وأضاف الملك “إن عملنا لا يقتصر على مواجهة هذا الوباء فقط، وإنما يهدف أيضا إلى معالجة انعكاساته الاجتماعية والاقتصادية، ضمن منظور مستقبلي شامل، يستخلص الدروس من هذه المرحلة والاستفادة منها”.
وأكد الملك أن هذه الأزمة “أكدت صلابة الروابط الاجتماعية وروح التضامن بين المغاربة” إلا أنها “كشفت أيضا عن مجموعة من النواقص خاصة في المجال الاجتماعي، ومن بينها حجم القطاع غير المهيكل، وضعف شبكات الحماية الاجتماعية، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة، وارتباط عدد من القطاعات بالتقلبات الخارجية”.