• مشاريع عملاقة في القوة الضاربة.. طوابير في انتظار شاحنة بطاطا في الجزائر!
  • بعد المباحثات مع وزير الثقافة.. اللجنة اليهودية الأمريكية مشات عند بوريطة (صور)
  • رئيس النيابة العامة: نسبة الاعتقال الاحتياطي ارتفعت… وحوالي 2000 معتقل تنتهي قضاياهم بالبراءة
  • على بعد يومين من المؤتمر الاستثنائي.. ابن كيران يطلق النار على “الإخوان”!
  • مشروع قانون المالية.. آش قالت المعارضة ؟
عاجل
الخميس 23 سبتمبر 2021 على الساعة 19:00

“المغرب مانتليت 2021”.. تدريب يجمع القوات المسلحة الملكية والحرس الوطني الأمريكي

“المغرب مانتليت 2021”.. تدريب يجمع القوات المسلحة الملكية والحرس الوطني الأمريكي

و م ع

يختتم يوم غد الجمعة (24 شتنبر)، التدريب المشترك بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، حول تدبير الكوارث والإغاثة والإنقاذ.

وانطلق تمرين “المغرب مانتليت 2021”، الاثنين الماضي (13 شتنبر)، في إطار الشراكة بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، وخاصة الحرس الوطني بولاية يوتاه، وذلك بوحدة الإغاثة والإنقاذ التابعة للقوات المسلحة الملكية.

وأكد الكولونيل أحمد الغنامي، قائد وحدة الإغاثة والإنقاذ للقوات المسلحة الملكية، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تنفيذا لأوامر الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، وفي إطار التعاون بين القوات المسلحة الملكية وقوات الحرس الوطني بولاية يوتاه الأمريكية، تنظم وحدة الاغاثة والانقاذ تمرينا مشتركا لتدبير الكوارث “المغرب مانتليت 2021”.

هذا وأوضح الكولونيل الغنامي، أن الغاية من هذا التمرين، تتمثل في “تبادل الخبرات والتجارب في مجال التدبير العملي لعمليات إخماد الحرائق والبحث عن ضحايا الزلازل والفيضانات وكذا الحماية من مخاطر الاسلحة النووية والاشعاعية والبيولوجية والكيماوية”، مذكرا بأن “التمرين تم تنفيذه على مرحلتين، جرت الاولى بوحدة الاغاثة والانقاذ بالقنيطرة وتم خلالها إلقاء عروض ومحاضرات، تلاها تمرين افتراضي، بينما تجري المرحلة الثانية في الوقت الراهن بالميناء العسكري بالقاعدة الخامسة للبحرية الملكية بالقصر الصغير، وخلالها يتم التطبيق الفعلي لمختلف تقنيات الاغاثة والانقاذ”.

ومن الجانب الأمريكي، أبرز الجنرال مايكل تورلي، قائد الحرس الوطني بولاية يوتاه الأمريكية، قائلا: “هذا التمرين هو نموذج عن بعض المزايا التي نحصل عليها كشركاء للقوات المسلحة الملكية، فهو يمكننا من تطوير قدراتنا، وأيضا تشجيع المغاربة ومساعدتهم في التدريب، وهو ما يمكن الشركاء المغاربة من اختبار ريادتهم ليس فقط في المنطقة المغاربية أو القارة الإفريقية، ولكن أيضا في منطقة البحر المتوسط”.

وتابع المسؤول العسكري، مشددا على أن “التمرين نموذج عن ريادة المغرب، وقدرته على تصدير قدراته، وأن البحرية الأمريكية لديها القدرة على تدريب هذه الوحدة للقيام بعدد من الأشياء الرائعة”، كما اعتبر أنه “فيما يتعلق بالحوادث الصناعية والكوارث وعمليات الإغاثة المحلية، نحتاج لمثل هذه القدرات هنا بالمملكة المغربية”.