• للتغلب على التحديات وإنعاش الاقتصاد.. فيس بوك تطلق مشروعا خاص بالمقاولات المتضررة من الجائحة
  • حبس نموذجي وقريبا غيحلوه.. التامك يتفقد ورش بناء السجن المحلي في وجدة‬ (صور)
  • إصابات كورونا في إفريقيا.. المغرب في المركز الثاني
  • دارو براسهم بوليس.. توقيف شخصين في كازا
  • في المراكز الأولى من الطوندونس.. الوالي ينافس اليوتيوبرز والڤلوغرز (فيديو)
عاجل
الأحد 30 أغسطس 2020 على الساعة 22:59

اللي بغاو يصايبو لاكارط ناسيونال ولا يجددوها.. مديرية الأمن تؤكد إلزامية أخذ الموعد

اللي بغاو يصايبو لاكارط ناسيونال ولا يجددوها.. مديرية الأمن تؤكد إلزامية أخذ الموعد

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن على المواطنات والمواطنين الراغبين في إنجاز أو تجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية أن يراجعوا وجوبا، وبشكل مسبق، ابتداء من 03 شتنبر المقبل، البوابة الإلكترونية الموضوعة رهن إشارتهم لهذه الغاية تحت عنوان WWW.CNIE.MA، وذلك للحصول على موعد محدد ومسبق لإنجاز هذه البطاقة التعريفية في أحسن الظروف.
وشددت المديرية، في بلاغ، على أن هذه البوابة الإلكترونية تسمح لعموم المرتفقات والمرتفقين بالحصول على موعد محدد وثابت لتقديم طلبات إنجاز أو تجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، وتتبع مراحل إنجازها، وهو ما سيضمن تفادي الاكتظاظ داخل مراكز تسجيل المعطيات التعريفية، وبالتالي احترام شروط التباعد الاجتماعي ومعايير السلامة التي تفرضها التدابير الاحترازية لمنع تفشي جائحة كوفيد-19، كما أنه سيمكن أيضا مصالح الأمن الوطني من إسداء وتقديم هذه الخدمة في ظروف ملائمة ومطبوعة بالجودة.
وأضاف البلاغ أن المديرية تحرص أيضا على التذكير بأن المادة 16 من القانون رقم 20.04 المتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية الجديدة، تنص على أن البطاقات الوطنية للتعريف الإلكترونية الصادرة قبل تاريخ دخول هذا القانون حيز التنفيذ تظل صالحة إلى غاية انتهاء مدة صلاحيتها أو حدوث تغيير في إحدى معطياتها، كتغيير محل السكنى مثلا، مع تخويل المواطنين إمكانية استبدال بطاقاتهم القديمة التي لا زالت سارية المفعول متى أبدوا رغبتهم في الاستفادة من الخدمات الرقمية التي توفرها البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية في نسختها الجديدة.
وقالت المديرية إنها إذ تؤكد على إلزامية مراجعة البوابة الإلكترونية للحصول على موعد مسبق لإنجاز أو تجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، مع مراعاتها لبعض الحالات الخاصة التي يمكن فيها استثناء تلقي الطلبات بشكل فوري ومباشر، مثل حالات الأشخاص كبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة أو المتوفرين على مواعيد طبية مستعجلة، فإنها تشدد في المقابل على أن مناط اشتراط الولوج عبر البوابة الإلكترونية هو الحرص على تقديم هذه الوثيقة التعريفية في ظروف تضمن الأمن الصحي لعموم المواطنات والمواطنين من جهة، وتسمح بتجويد ظروف استقبالهم وتطوير الخدمات الأمنية المقدمة لهم من جهة ثانية.