• تسببت في سقوط فتاة من “بالكون” ومصرعها.. صورة “سيلفي” تنتهي بمأساة في وجدة
  • غادي يدرب نادي معيذر.. الجعواني فقطر وكيدوز الحجر الصحي
  • وزير الصحة: الوضعية الوبائية تحسنات فطنجة ومراكش… وها علاش كازا باقي مسدودة
  • رسميا.. الجامعة تحدد موعد نهاية البطولة وتعفي المحليين من الالتحاق بالمنتخب الوطني
  • قلبوها مؤامرة.. بعد اعترافات الفقيه سلفيو الفايس يراوغون المتابعين ويلعبون الضحايا!
عاجل
الخميس 14 مايو 2020 على الساعة 00:59

الله ينعل اللي ما يحشم.. وصفة صينية ـ جنوب إفريقية لشراء خدمات صحفية بأقل ثمن

الله ينعل اللي ما يحشم.. وصفة صينية ـ جنوب إفريقية لشراء خدمات صحفية بأقل ثمن

مجموعة من دول العالم تؤاخذ الصين على تكتمها حول المؤشرات الأولى لظهور فيروس كورونا في أواخر السنة الماضية. ونتج عن سياسة التكتم وإخراس الأفواه هاته، الجائحة التي قتلت ما يقارب 300 ألف شخصا، حتى الآن، من جميع بقاع العالم. وفي خضم هذه الوضعية الكارثية، ها هي الصين تبحث جاهدة عن شراء ود الصحفيين لكي تجمع أخبارا معمقة حول تعامل إفريقيا مع الجائحة. وذريعتها هي تشجيع الأعمال الصحفية الاستقصائية في إفريقيا بسومة لا تزيد عن1500 دولار، “لا غلا على مسكين”.

والشريك في هذه المسرحية هي جامعة “Witwatersrand” الجنوب إفريقية التي تلعب دور الوسيط. ولن تنطلي الخدعة إلا على الأقلام الانتفاعية، لأن الأقلام الحرة تطالب كل يوم الصين بفتح أبوابها لإتاحة الفرصة لتحقيقات صحفية حول ما جرى ويجري في الصين. في صمت مطبق. ولكن تبقى الأبواب موصدة والأفواه مكممة…