• الجمال لتهريب المخدرات.. حجز طن من الشيرا في صحراء زاكورة
  • معدات للملاحة البحرية و11 مغربي فيهم قاصر.. البوليس شد عصابة للهجرة السرية في السعيدية
  • ل3 مواسم.. الفتح يتعاقد مع رضا الهجهوج
  • العالم يراقب بلطجة البوليساريو.. مجلس الأمن يؤجل جلسته حول الصحراء إلى الجمعة
  • بعد استفزازات البوليساريو.. تحركات عسكرية لحماية معبر الكركرات
عاجل
الخميس 08 أكتوبر 2020 على الساعة 16:00

الكمامة وعلاقتها برائحة الفم الكريهة.. طبيب أسنان يوضح

الكمامة وعلاقتها برائحة الفم الكريهة.. طبيب أسنان يوضح

يشتم بعض الأشخاص رائحة كريهة منبعثة من أفواههم عند ارتداء الكمامة لفترة طويلة، مما يشعرهم بالإزعاج، فما السبب وراء ذلك؟ وكيف يمكن التخلص من هذه المشكلة؟

حسب الأخصائيين، رائحة الفم الكريهة ما هي إلا غاز يعرف باسم “مركب الكبريت المتغير”، ينبعث من الفم نتيجة تفاعل البكتيريا الفموية مع بقايا الطعام العالقة بين الأسنان وتحت خط اللثة.
ومع ارتداء الكمامة لفترات طويلة، يصعب على الغاز الخروج إلى الهواء الطلق، فيتراكم في الفم، مما يؤدي إلى انبعاث هذه الرائحة الكريهة المزعجة.

وعكس المتداول، نفى طبيب الأسنان، كمال خيري، وجود علاقة بين ارتداء الكمامة ورائحة الفم الكريهة.

وأكد الطبيب خيري، في تصريح لموقع “كيفاش”، أنه “غالبا ما تكون رائحة الفم الكريهة ناتجة عن زيادة مستويات البكتيريا في اللثة والأسنان والأنسجة الرقيقة المحيطة بالفم، بما في ذلك اللسان والجزء الخلفي من الحلق”.

ونصح خيري، من يعانون من رائحة الفم الكريهة بزيارة طبيب الأسنان، وأضاف: “تنظيف الفم من قبل مختص سيقضي على البكتيرية في الفم ويزيلها من سطح الأسنان والجذور وتحت اللثة”.

وشدد المتحدث ذاته، على أن العناية اليومية بالأسنان هي مفتاح التخلص من رائحة الفم الكريهة، ولا يشمل ذلك تنظيف أسنانك بالخيط أو بالفرشاة فقط، ولكن، يضيف الطبيب خيري، “لا بد أيضا من إزالة البكتيريا بفعالية من سطح اللسان”.