• بسبب اعتراض روسيا على صيغة حوارات المائدة المستديرة.. إرجاء التصويت على تمديد بعثة مينورسو
  • اعتقالات وصدامات.. احتجاجات جديدة في عدة مدن لرفض إجبارية “جواز التلقيح” (صور)
  • بعد تعليق استعماله في الجرعتين الأولى والثالثة.. “فايزر” رجعوه لمراكز التلقيح
  • مشاريع عملاقة في القوة الضاربة.. طوابير في انتظار شاحنة بطاطا في الجزائر!
  • بعد المباحثات مع وزير الثقافة.. اللجنة اليهودية الأمريكية مشات عند بوريطة (صور)
عاجل
الجمعة 24 سبتمبر 2021 على الساعة 18:30

الكرة الطائرة.. مسؤول جامعي يكشف تفاصيل حريگ 3 لاعبين في إيطاليا

الكرة الطائرة.. مسؤول جامعي يكشف تفاصيل حريگ 3 لاعبين في إيطاليا

كشف نور الدين اللبار، نائب رئيسة الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة تفاصيل هروب 3 لاعبين ضمن المنتخب الوطني للكرة الطائرة لأقل من 21 سنة في إيطاليا، مشيرا إلى أن هناك شبهة تواطؤ جهات مختصة في تهجير اللاعبين.

وقال المسؤول الجامعي، في اتصال موقع مع “كيفاش”، إن الجميع ذهل لما قام به هؤلاء اللاعبين الشباب، خاصة وأنهم كانوا ضمن مشروع للجامعة طيلة سنتين، ولهم أخلاق عالية وتكوين أكاديمي مميز.

وأضاف اللبار أن اللاعبين استغلوا لحظة نقل الأمتعة والسفر إلى مدينة أخرى، حيث ستقام مباريات بطولة كأس العالم، ليختفوا عن الأنظار، ليتأكد بعد ذلك، أن الثلاثي قرر الحريگ.

وطلب نائب الرئيس بالتركيز على اللاعبين التسعة الذين واجهوا يوم أمس الخميس (23 شتنبر)، منتخب الأرجنتين، مشددا على ضرورة تشجيعهم واستقبالهم، لأنهم دافعوا عن المنتخب الوطني، عوض التركيز على من ترك زملاءه، وجاء في معرض حديثه: “خاص نشعجو هادو اللي كاينين دابا، واللي النفسية ديالهم تقاست بعدما خلاوهم صحابهم، وخاص نستقبلوهم فاش يرجعو ونكبرو بيهم”، وتابع: “شي ناس كتمجد هادوك اللي هربو، واش ما عارفينش أن داك الفعل كيمس صورة الوطن والصورة ديال الرياضة فالمغرب؟ واش كيشجعو على الهجرة ولا شنو بالضبط؟”.

ومن جهة أخرى، أكد اللبار أن المنتخب كان سيتعرض للإقصاء من البطولة، لولا تدخل الرئيسة وتواصلها مع الاتحاد الدولي، لأن عدد اللاعبين كان غير كافيا، بعد مغادرة الثلاثة المذكورين.

وعن إجراءات الجامعة مع هؤلاء اللاعبين، قال اللبار موضحا: “لحد الآن كاينة تحقيقات وتحريات من طرف السلطات الإيطالية باش يلقاوهم، وما نقدرو نديرو حتى إجراء حاليا، حتى نهضرو معاهم ونعرفو علاش وكيفاش حتى مشاو”، وأضاف: “هما أصلا راه لا يمكن يلعبو مع شي فريق خارج المغرب، لأن قانونيا هادشي ممنوع، ولكن لا يمكن ناخذو أي قرار مجحف فحقهم حتى نهضرو معاهم، لأن لحدود الساعة الهواتف ديالهم مسدودة، وما تواصلوش حتى مع العائلات ديالهم كيف قالو لينا”.