• رئيس الحكومة الإسبانية: إسبانيا بدأت مرحلة نهاية وباء كورونا
  • إلى غاية 2 دجنبر.. تمديد أجل تسليم ملفات الترشيح في أسلاك الشرطة
  • بعدما خيم شبح الجفاف.. تساقطات مطرية وثلجية تنعش آمال فلاحي جهة بني ملال
  • كازا.. الأمن يوضح حقيقة الاعتداء على إمام مسجد أثناء صلاة الجمعة
  • خبير يؤكد: المناعة الناتجة عن الإصابة بكورونا تبقى لمدة تترواح ما بين 5 إلى 7 أشهر
عاجل
الجمعة 28 أغسطس 2020 على الساعة 19:00

القراية فلافاك والتكوين المهني.. اعتماد صيغة التعليم عن بعد والتعليم الحضوري

القراية فلافاك والتكوين المهني.. اعتماد صيغة التعليم عن بعد والتعليم الحضوري

أكد إدريس أعويشة، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أنه سيتم تنظيم جميع الامتحانات في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود عن بعد، في حين سيتم إجراء الامتحانات بالنسبة للمؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح حضوريا، وذلك بداية شهر شتنبر وإلى منتصف شهر أكتوبر المقبل.

وأوضح الوزير المنتدب، في إفادة قدمها في المجلس الحكومي، أمس الخميس (27 غشت)، مع تقريب مراكز الامتحانات من مقرات إقامة الطلبة، قصد الحد من تنقلهم، مع تطبيق بروتوكول صحي صارم يراعي احترام التدابير الوقائية والاحترازية داخل مراكز الامتحانات.

وفيما يتعلق بالدخول الجامعي 2020-2021، أوضح المسؤول الحكومي أنه سيتم اعتماد التعليم عن بعد، وأيضا التعليم الحضوري بالنسبة إلى المجموعات الصغيرة من الطلبة وبالنسبة إلى الأشغال التوجيهية والتطبيقية.

واعتبر الوزير أن كل القرارات المتعلقة بالامتحانات التي اتخذتها الهيأت التداولية والتقريرية للجامعات “تم تثمينها من طرف الوزارة الوصية، وذلك في إطار احترام تام لقرارات هذه الهياكل ولاستقلالية الجامعات، كما تم اتخاذها مراعاة للظرفية الوبائية التي تعيشها البلاد”.

ومن جهته، قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إنه سيتم إجراء الامتحانات الحضورية بالنسبة إلى أسلاك التقني والتقني المتخصص والتأهيلي خلال شهر شتنبر، واعتماد مراكز القرب لتجنب تنقل المتدربين، كما سيتم تنظيم الامتحانات وإجراؤها في شهر نونبر المقبل بالنسبة إلى سلكي التخصص والتأهيل، بعد أن يكتسب المتدربون المهارات المهنية.

وسينطلق الموسم التكويني برسم سنة 2020-2021 أيضا وفق صيغة مزدوجة، بالنسبة إلى متدربي التكوين المهني، بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد.