• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
السبت 05 نوفمبر 2022 على الساعة 20:30

الفاسي الفهري: “نداء طنجة” لطرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي سيرفع إلى قادة القارة

الفاسي الفهري: “نداء طنجة” لطرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي سيرفع إلى قادة القارة

قال إبراهيم الفاسي الفهري، رئيس معهد “أماديوس”، إن ” نداء طنجة”، الذي أطلقه حوالي 16 رئيس وزراء ووزير خارجية أفارقة سابقين، أمس الجمعة في مدينة طنجة، على هامش منتدى ميدايز، لطرد “الجمهورية الصحراوية” الوهمية من الاتحاد الإفريقي سيتم رفعه إلى قادة القارة الإفريقية.

واعتبر الفاسي الفهري، مساء اليوم السبت (5 نونبر)، في كلمة اختتام النسخة الرابعة عشر من منتدى ميدايز، المنظم تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس، أن وجود هذا الكيان الوهمي “يعيق عمل الاتحاد الأفريقي ويقوض آفاق الوحدة الحقيقية للقارة، واضاف: ” من الضروري تصحيح هذا الخطأ والعمل على طرد جبهة البوليساريو الانفصالية من الاتحاد الإفريقي لتصحيح هذا الشذوذ التي يصنع القلائقل داخل عائلة الاتحاد”.

واعتبر الموقعون على نداء طنجة أن الجمهورية الوهمية ليست دولة، وأنها تشجع على الانقسام والانفصال داخل الاتحاد الأفريقي.

وفي سياق متصل، أوضح رئيس معهد أماديوس أن منتدى “ميدايز” دافع عن مبدأ “السيادة”، بمفاهيمها السياسية والاقتصادية، ودعا إلى تثمين هذا المفهوم.

وبعدما قال إنه “من الخطأ أن تصبح إفريقيا ضحية لحرب في أوكرانيا، شدد إبراهيم الفاسي الفهري على أن منتدى ميدايز رفع صوت الجنوب، في سياق الأزمات التي يمر منها العالم، وتساءل: هل سنبقى مجرد تابعين للغرب، أم سنقرر نحن أبناء القارة الإفريقية مصيرنا بأيدينا.. صوت دول الجنوب عليه أن يسمع ودول الجنوب قادرة على إسماع صوتها”.

وعلى امتداد أربعة أيام متواصلة، شكل منتدى “ميدايز” الدولي موعدا مرة أخرى لأكثر من 230 متدخلا متميزا من 80 دولة، للخوض في قضايا تهم العالم والقارة الإفريقية، بمشاركة نحو 5000 شخص.