• كان حارگ واليونان ما فراسها والو.. معطيات مثيرة حول أبو محمد فاتح “الداعشي” الهارب
  • على سلامتهم.. وزارة الصحة تسمح بتلقيح النساء الحوامل والمرضعات (وثيقة)
  • بمناسبة عيد العرش.. عفو ملكي لفائدة 1243 شخصا
  • قبل نصف نهائي كأس العرش.. 13 إصابة بكورونا في تطوان
  • سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب: المملكة حليف هام في محاربة الجريمة العابرة للحدود والجريمة المنظمة
عاجل
الخميس 15 يوليو 2021 على الساعة 12:01

العيطة تعود إلى آسفي.. الإعلان عن تنظيم الدورة الـ20 للمهرجان الوطني لفن العيطة

العيطة تعود إلى آسفي.. الإعلان عن تنظيم الدورة الـ20 للمهرجان الوطني لفن العيطة

تحتضن مدينة آسفي، “المهرجان الوطني لفن العيطة”، في دورته الـ20، تحت شعار “العيطة، كنز تراثي حي”، وهدفه “الحفاظ على التراث الغنائي الشعبي وخصوصا فن العيطة”.
ويندرج المهرجان، حسب بلاغ وزارة الثقافة، ضمن مهرجانات الفن والتراث، الساعية للحفاظ على الموروث الثقافي والفني وحماية ذخائر التراث اللامادي في مختلف تجلياته الإبداعية والتعبيرية.

وأكدت وزارة الثقافة والشباب والرياضة أن المهرجان “يكرس أصالة وعراقة موروث العيطة كتراث لامادي وطني ودور ممارسيه في صون وحفظ الذاكرة الثقافية المغربية وضمان استدامتها واستمراريتها عبر الأجيال”.
ويرتقب أن ينظم افتتاح المهرجان، اليوم الخميس (15 يوليوز)، خلال حفل حضوري بآسفي، فيما ستبث كل فقرات ومواد المهرجان على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الرقمية للمديرية الجهوية لجهة مراكش-آسفي والمديرية الإقليمية للثقافة بآسفي طيلة أيام المهرجان.
وسيعرف المهرجان مشاركة فرق فنية تجسد التنوع المجالي والجغرافي، والممثلة لمختلف ألوان فن العيطة، وأنماطه المنتشرة بربوع المملكة، من مثل الحصباوي، المرساوي، الحوزي، الملالي، والزعري.
وتعتبر العيطة فنا ذو تاريخ وهوية راسخة في الذاكرة الموسيقية المغربية، لها أشياخ قاوموا المستعمر بقصائدهم ونظموا في مختلف التيمات والمواضيع، يعرفها كتاب “غناء العيطة الشعر الشفوي والموسيقى التقليدية في المغرب”، أنها “ذلك النفس الساخن الصاعد من الدواخل، عبر الأصوات البشرية والإيقاعات والألحان الآسرة، هو الذي أسعف على ميلاد شعر شفوي ظل يخرج من الجراح الفردية والجماعية مثل النزف الدافئ، ويلتصق بذوات وبمصائر الفلاحين والمزارعين والرعاة، والقرويين عموماً، المنحدرين من ذاكرة عميقة ومن سلالات عربية لها تاريخ بعيد”.