• القرار يدخل حيز التنفيذ غدا الأحد.. الخطوط الفرنسية تكشف مدة تعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب
  • بتهمة السرقة وخيانة الأمانة.. مصدر أمني يكشف تفاصيل اعتقال فاطمة الزهراء بلعيد
  • المهاجري ووزراء ورؤساء جهات.. “البام” يختار مكتبا سياسيا جديدا
  • وهبي: “البام” ليس مبرمجا لمعاداة جهة ضد أخرى… والحكومة ليست ناديا للأصدقاء
  • فاز بلقب في 3 مشاركات.. المنتخب المغربي يراهن على إحراز كأس العرب في قطر
عاجل
الجمعة 19 نوفمبر 2021 على الساعة 00:00

مشاريع عملاقة.. رائد صناعة الطيران الأمريكي يفتتح فرعه في المغرب (فيديو)

مشاريع عملاقة.. رائد صناعة الطيران الأمريكي يفتتح فرعه في المغرب (فيديو)

لا يختلف اثنان على أن المغرب سائر في تعزيز شراكته الاقتصادية مع الولايات المتحدة الأمريكية، شراكةٌ تقوم على أساس التاريخ المشترك للبلدين ويدعمها الموقف الأمريكي من قضية المغرب الوطنية.

عملاق أمريكي في المغرب

في حدث اقتصادي هام، أعلن العملاق الأمريكي “Honeywell” لصناعة الطيران، عن إنشاء وحدة صناعية مخصصة للملاحة الجوية في المغرب تحمل اسم “Honeywell Morocco”.

وستعمل الشركة من خلال فرعها في المغرب على تصنيع أنظمة إلكترونيات الطيران المتكاملة والأنظمة الكهروميكانيكية للطائرات والمروحيات.

ويرى الخبراء والمتابعون للشأن الاقتصادي في بلادنا، أن وصول الشركة للمغرب من شأنه تعزيز طموحات المملكة في الزيادة من معدل الإدماج المحلي في صناعة الطيران لا سيما من خلال تصنيع محركات الطائرات والمروحيات.

هذا ويذكر أن شركة هانيويل تعمل اليوم بشكل أساسي في مجالات الطاقة النووية، والفضاء، والدفاع.

المغرب.. بوابة إفريقيا

قال منير البوعمري، المدير الجهوي للمكتب الإفريقي الأمريكي للتجارة والاستثمار، إن “الشراكة المغربية الأمريكية في مجال الأعمال تتميز بكون أن المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي وقع مع الولايات المتحدة الأمريكية اتفاقية تبادل حر، مبرزا أن هذه الاتفاقية مكنت من تمرير مجموعة من الاستثمارات المهمة بين البلدين”.

وأوضح البوعمري خلال حلوله ضيفا على برنامج “Mag Eco”، الذي تبثه إذاعة ميد راديو، أن “إرادة الولايات المتحدة بالتموقع الاقتصادي في إفريقيا حقيقة لا يمكن إنكارها، حيث يرتقب افتتاح مكتب مبادرة “Prosper Africa”، بالقنصلية الأمريكية في الداخلة بهدف تشجيع الاستثمارات على المستوى القاري”.

وتابع المتحدث في السياق ذاته، أن هذه المبادرة تأتي في إطار “المشروع الحكومي الذي انطلق في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، واستمر مع الإدارة الأمريكية الحالية، هدفه خلق جسر للأعمال بين أمريكا والقارة الإفريقية”.