• الطيارة مشات اليوم للهند.. لقاح “أسترازينيكا” غيسبق “سينوفارم” للمغرب!
  • صحيفة “يديعوت أحرنوت”: المغرب وإسرائيل يوقعان اتفاقا لتسيير الرحلات المباشرة
  • عموتة: مهمتنا أمام رواندا ما غتكونش ساهلة… والتشكيلة غتعرف بعض التغييرات
  • صافي كملات.. فيضانات تضرب مستودعات تخزين لقاح كورونا فى بريطانيا
  • العثماني: معالجة ملفات الاستثمار تقلّصت آجالُها من 100 يوم إلى أقل من شهر
عاجل
السبت 28 نوفمبر 2020 على الساعة 23:00

العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو

العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو

قال الأمين العام رئيس الحكومة سعد الدين العثماني،اليوم السبت (28 نونبر)، إن ما وقع في الكركرات سيؤدي إلى تحول استراتيجي هام، سواء على الصعيد السياسي أو الأمني أو الاقتصادي، مشيرا إلى الزخم الوطني الكبير الذي تشهده حاليا منطقة الكركرات، عقب التدخل المغربي لتأمين هذا المعبر الحدودي وإعادة الأمور إلى نصابها.

وأوضح العثماني، خلال افتتاحه أشغال الندوة الرقمية، التي نظمتها مساء اليوم السبت، مؤسسة الدكتور عبد الكريم الخطيب للفكر والدراسات، حول “القضية الوطنية وما بعد الكركرات”، أن “من بين هذه التحولات، سقوط مجموعة من الأوهام التي نسجتها الجبهة الانفصالية، حول هذه قضية الوحدة الوطنية للمغرب.

وأضاف العثماني، أن التحول الذي وقع على صعيد الكركرات، أسقط أيضا أوهام الحديث عن “عزلة المغرب الدبلوماسية”، إلى جانب أوهام أخرى، معتبرا، أن ما وقع في الكركرت، من تأمين لحركة المدنيين والتجارة على مستوى الطريق الرابط بين المغرب وموريتانيا في المنطقة الحدودية “يعد تحولا استراتيجيا مهما جدا سيعطي إشارات مهمة لكثير من أصدقاء المغرب، وللدول التي كانت مواقفها مُتردّدة بشأن قضية الصحراء المغربية”.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس الحكومة، أن “هذا التحول فاجأ خصوم المغرب وأصبح يعطي لهذه المعركة التي يخوضها المغرب منذ 40 سنة آفاقا جديدة لحل هذا النزاع المفتعل بطريقة منصفة وعادلة ونهائية، وفق المقترح الذي تطرحه المملكة.