• غادي يدرب نادي معيذر.. الجعواني فقطر وكيدوز الحجر الصحي
  • وزير الصحة: الوضعية الوبائية تحسنات فطنجة ومراكش… وها علاش كازا باقي مسدودة
  • رسميا.. الجامعة تحدد موعد نهاية البطولة وتعفي المحليين من الالتحاق بالمنتخب الوطني
  • قلبوها مؤامرة.. بعد اعترافات الفقيه سلفيو الفايس يراوغون المتابعين ويلعبون الضحايا!
  • لحسم موقفه منها.. العثماني يستدعي وكيل “عريضة الحياة” 
عاجل
الجمعة 24 يوليو 2020 على الساعة 15:07

العثماني: بلادنا تصنع الإنجازات الكبيرة ومواجهة كورونا كلها قصص نجاح مستمرة ومذهلة

العثماني: بلادنا تصنع الإنجازات الكبيرة ومواجهة كورونا كلها قصص نجاح مستمرة ومذهلة

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن المغرب حقق إنجازات مهمة في عهد الملك محمد السادس، وهو ما يشهد به القاصي والداني، مضيفا أن الطريقة التي أدار بها المغرب، بقيادة الملك، معركة مواجهة جائحة كورونا “دليل على أن بلادنا تصنع الإنجازات الكبيرة، وأن مواجهة جائحة كورونا كلها قصص نجاح مستمرة ومذهلة”.
وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، إدريس أوعويشة، في لقاء صحفي عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن العثماني قال، في كلمة في افتتاح المجلس، إن الاحتفال بالذكرى الـ21 لاعتلاء الملك عرش أسلافه المنعمين، يتزامن هذه السنة مع الأيام العشر الأولى المباركة لشهر ذي الحجة وأجواء قرب حلول عيد الأضحى المبارك.
وتوجه بالتهاني للشعب المغربي قاطبة، معربا عن الأمل في أن تمر عليه هذه الأيام وهو ينعم بصحة وعافية ومعافاة كاملة، وأن يرفع الله تعالى وباء كورونا عن البلاد. وأكد رئيس الحكومة أنه على الرغم من اتخاذ المغرب لعدة قرارات وإجراءات صحية واجتماعية واقتصادية، استباقية وإنسانية، بتوجيهات ملكية سامية، لمواجهة الجائحة والتخفيف من آثارها، “إلا أن الفيروس ما زال بيننا، ولم نخرج بعد من الجائحة”.
وقال العثماني، بهذا الخصوص، “على الرغم من تجنب بلادنا للأسوأ، فمن الضروري التحلي بأقصى درجات الحذر والحيطة، والالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تأمر بها السلطات العمومية المختصة، سواء الصحية أو الأمنية أو غيرها، لحماية البلاد والعباد، فالقرارات التي اتخذتها بلادنا مكنت من حفظ أمن وصحة وسلامة المواطنات والمواطنين عموما”.
وأشار إلى القرار الحكيم والوجيه للملك بإحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، وهي مبادرة، قال إنها “تعتبر مدرسة في المستقبل، لأنها مكنت من مساندة ملايين المواطنين عن طريق تقديم دعم مباشر لهم خلال الحجر الصحي، الذي استدعى ضرورة توقف شريحة واسعة عن العمل”.