• غيديرو المزيان.. تخصيص 100 مليون جرعة إضافية من لقاح كورونا للبلدان الفقيرة
  • تعثر رجاوي وأمل ودادي وسقطة بركانية.. البطولة شعلات عاوتاني
  • صفقات آيت الطالب تحت المجهر.. البرلمان يشكل مهمة استطلاعية للتحقيق في صفقات وزارة الصحة
  • 7 شهور وهوما حاصلين.. عودة أزيد من 100 مغربية عالقة في سبتة
  • ضجة “ملايين الدعم”.. سعيد مسكر حتى هو دار بالناقص
عاجل
الخميس 16 يوليو 2020 على الساعة 20:01

العثماني: المغرب تمكن من ربح رهان تنظيم امتحان الباك في ظل ظروف صعبة

العثماني: المغرب تمكن من ربح رهان تنظيم امتحان الباك في ظل ظروف صعبة

نوه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الخميس (16 يوليوز)، بنجاح محطة تنظيم امتحانات الدورة العادية للبكالوريا، مؤكدا أن المغرب تمكن من ربح رهان تنظيم امتحان حضوري، في ظل ظروف صعبة.
وقال السعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب انعقاد مجلس الحكومة برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، إن العثماني شدد في كلمته الافتتاحية للمجلس على أن المغرب تمكن “في إطار من التعبئة الشاملة، من ربح رهان تنظيم امتحان حضوري، خلافا لعدد من دول العالم، في ظل ظروف صعبة ومع الالتزام الكامل بالإجراءات الصحية الضرورية”.
وأضاف العثماني، إنها محطة “تحققت فيها التعبئة الشاملة، وهذا هو المغرب الذي إذا تعبأ الجميع، بوطنية والتقائية، ينجح ويتفوق ويقاوم ويتجاوز التحديات”.
واعتبر أن النتائج كانت إيجابية، إذ فاقت نسبة النجاح 63 في المائة، وأن 52 في المائة من الناجحين حصلوا على ميزة، وهي نسبة فاقت ما كان يسجل في السنوات الماضية.
وهنأ رئيس الحكومة جميع التلاميذ الناجحين وأسرهم على هذا النجاح المستحق، في ظل سنة طبعتها صعوبات بسبب جائحة كورونا المستجد، ومشيدا بعزيمتهم وإصرارهم على التحصيل والاجتهاد، ولو من بيوتهم عن طريق التعليم عن بعد، وبواسطة الوسائل الأخرى التي وضعت رهن إشارتهم. كما أعرب عن متمنياته بالتوفيق للتلاميذ الذين سيجتازون الدورة الاستدراكية.
وعبر العثماني عن شكره لكل من ساهم في إنجاح هذه المحطة، من القطاعات الوزارية المختلفة وعلى رأسها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي . كما نو ه بوزارة الداخلية التي عبأت السلطات المحلية وكذا السلطات الأمنية ووزارة الصحة والجهات وكذا وزارة الثقافة والشباب والرياضة وبعض الجماعات الترابية التي سخرت بعض منشآتها لهذا الاستحقاق.