• واخا هكاك ردو البال.. المغرب ينتقل إلى المستوى المنخفض لانتقال عدوى كورونا
  • بن بطوش خايف.. زعيم الجبهة الوهمية يرفض كشف طريقة دخوله إلى إسبانيا!
  • جزائريون من بروكسل: الجزائر ولدت سنة 1962!
  • “فرصة” للشباب وحماية اجتماعية وتعويضات عائلية.. أهم مرتكزات مشروع قانون مالية 2022
  • عين العمراني سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.. جلالة الملك يعين بنشعبون سفيرا للمغرب في فرنسا
عاجل
الخميس 23 سبتمبر 2021 على الساعة 12:00

العافية بدات كتشد فالديور.. ظهور فوهة بركانية جديدة في “لا بالما” (صور)

العافية بدات كتشد فالديور.. ظهور فوهة بركانية جديدة في “لا بالما” (صور)

ظهرت فوهة بركانية جديدة على بعد 900 متر شمال سلسلة جبال “كومبري بييخا”، الواقعة في جزيرة “لا بالما” الإسبانية، حيث ثار البركان يوم الأحد الماضي، في كارثة طبيعية هي الأسوء في تاريخ إسبانيا منذ عقود.

وفي مشاهد صادمة، تناقلتها وسائل الإعلام الأجنبية زحفت أنهار من الحمم البركانية، يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار، على سفوح التلال، لتحرق وتسحق كل ما يعترضها.

وكشفت مقاطع فيديو التقطت بطائرات من دون طيار حمم البركان المتدفقة واقترابها من المنازل بشكل كبير، حيث أظهرت اللقطات الحمم وهي تبتلع حوض سباحة ومنازل في طريقها إلى الساحل، ما عزز القلق نتيجة استمرار تدفق أنهار الحمم نحو البحر وظهور الفوهة الجديدة في سفح الجبل.


هذا ويشار إلى أن خبر انفجار البركان، جذب اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، لقرب الجزيرة جغرافيا بالمملكة، حيث تبلغ المسافة بين موقع البركان وسواحل مدينة طرفاية، الأقرب للأرخبيل، ما يقارب 488 كيلومترا، وفق ما تؤكده خرائط قاعدة البحث العالمية “غوغل”.

وجرى في السياق ذاته، تداول العديد من المعطيات حول إمكانية تأثر المغرب بانبعاثات هذا الانفجار البركاني، لاعتبار أن المسافة بين موقع الكارثة والمملكة أقرب حتى من الأراضي الإسبانية في شبه الجزيرة الإيبيرية.

إقرأ أيضا:بينو وبين المغرب 490 كيلومتر.. بُركان “لا بالما” والخطر القريب