• بتعليمات ملكية.. حركة انتقالية في صفوف أكثر من 1800 من رجال السلطة
  • واد زم.. عامان حبسا نافذا لمدونة بسبب ازدراء الأديان
  • الأمم المتحدة: الجزائر مهددة بالجوع!
  • ليلة الرُّعب في كابو نيغرو.. النيابة العامة تُحقق في دوافع حريق “كدية الطيفور”
  • معبر سبتة.. مباحثات مغربية إسبانية لمواجهة التهريب المعيشي
عاجل
الجمعة 05 أغسطس 2022 على الساعة 21:00

الطَّيْر الحر.. زاوية القواسم آخر معاقل مُربي الصقور في المغرب (فيديو)

الطَّيْر الحر.. زاوية القواسم آخر معاقل مُربي الصقور في المغرب (فيديو)

انطلقت، اليوم الجمعة (5 غشت)، فعاليات موسم مولاي عبد الله أمغار، التي تتواصل إلى 12 غشت الجاري.

ويشكل مربو الصقور في الجماعة القروية زاوية القواسم في أولاد فرج بإقليم الجديدة، أحد أعمدة هذا الحدث الثقافي الكبير.

وأبرز رئيس جمعية الصقارين القواسم في أولاد فرج، محمد الغزواني، أن الجماعة القروية زاوية القواسم، تشكل إحدى آخر معاقل الصقارة في المغرب، مشيرا إلى أن “موسم مولاي عبد الله أمغار يعد مناسبة لتكريم الصقارين السابقين في القواسم الذين يعود لهم الفضل في الحفاظ على هذا التراث العريق وضمان استمراريته”.

وأشار الغزواني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أنه إضافة إلى عروض الصيد بالصقور، على وقع الموسيقى التقليدية المغربية، والتي تحتل مكانة متميزة في هذه التظاهرة الثقافية، تعد جمعية القواسم للصقارة ببرنامج غني ومتنوع بمناسبة مشاركتها في موسم مولاي عبد الله أمغار.

وأبرز أن البرنامج يتضمن أنشطة متنوعة، بينها إقامة معارض للصقارة، فضلا عن مسابقات فنية وفوتوغرافية للشباب المبتدئين وذوي الخبرة حول موضوع الصقر.

وأضاف أنه “بالاحتفال بالصقارة في إقليم الجديدة، من خلال هذا النوع من التظاهرات الثقافية، يتطلع المنظمون أيضا إلى إبراز المظاهر الأخرى لهذا التراث، وخاصة المعرفة في مجال آلات الصيد، والملابس التقليدية، والموسيقى، والغناء، والرقص، وفن الطبخ، وغيرها”.

ويعتبر موسم مولاي عبد الله، الذي يتم الاحتفال به منذ مئات السنين، أحد التظاهرات الدينية و الثقافية الأكثر جاذبية وثراء في المملكة. وينظم من طرف قبائل دكالة احتفاء بالولي الصالح مولاي عبد الله أمغار في الجماعة القروية مولاي عبد الله، التي تقع بين الجديدة وسيدي بوزيد.

ويتضمن برنامج هذا الموسم احتفالات متنوعة، تتوزع بين أنشطة دينية، وتراثية، وفولكلورية.