• جريمة البوليساريو في حق الطفولة.. فعاليات حقوقية تستنكر تجنيد أطفال المخيمات
  • بعد وديتي التشيلي والباراغواي.. المنتخب المغربي يحسن موقعه عالميا
  • مسلح يرتكب مجزرة في تايلاند.. قتل 32 شخصا بينهم عائلته و23 طفلا في حضانة
  • يهم أساتذة الكونطرا.. الوزارة سترسمكم بـ”نظام موحد”!
  • سيُناقش إدراج “بُرج” ضمن قائمة المعالم التاريخية.. مجلس بني ملال يُنفذ توصيات وزارة الثقافة!
عاجل
الإثنين 05 سبتمبر 2022 على الساعة 22:31

الصحراء وفلسطين والتأشيرات والاستثمار.. مباحثات مهمة بين وزيري خارجية المغرب والأردن

الصحراء وفلسطين والتأشيرات والاستثمار.. مباحثات مهمة بين وزيري خارجية المغرب والأردن

عبر وزير الخارجية ناصر بوريطة عن تقدير المملكة المغربية للموقف الثابت للعاهل الأردني والأردن من قضية الوحدة الترابية للمملكة، معتبرا أن قرار العاهل الأردني فتح قنصلية بالعيون يعد إشارة قوية إلى هذا الدعم الذي يقدره كثيرا جلالة الملك محمد السادس والحكومة والشعب المغربيين.

فلسطين

وأكد بوريطة أن المملكتين الأردنية والمغربية، تتقاسمان مواقف متطابقة فيما يخص القضية الفلسطينية.

وأوضح بوريطة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، عقب مباحثات بين الجانبين اليوم الاثنين بعمان، أن هذه المواقف تستند للمرجعيات العربية لحل الدولتين وقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو 1967.

وتابع أن المغرب يدعم دور الأردن المحوري في القضية الفلسطينية ودور العاهل الأردني في الوصاية على الأوقاف الاسلامية في مدينة القدس.

وقال إن صاحب جلالة الملك محمد السادس ، يدعم هذا الدور ويدعو إلى التنسيق مع الأردن في كل ما يخص القضية الفلسطينية والأوقاف الاسلامية في المدينة المقدسة.

وتابع أن البلدين يشتغلان معا في ما يخص دعم المقدسيين والحفاظ على الهوية العربية الاسلامية لمدينة القدس.

لجنة عليا

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إن المغرب والأردن اتفقا على أن تُعقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في أقرب الآجال وأن يتم بموازاتها عقد منتدى لرجال الأعمال المغاربة والأردنيين لبحث سبل العمل والاستثمار المشترك في البلدين أو في مناطق أخرى وخاصة في القارة الإفريقية.

وأكد بوريطة على أهمية إزالة كل العقبات أمام التعاون بين رجال الأعمال في المملكتين وخاصة من خلال تسهيل مسألة التأشيرات.

وأشار في هذا السياق ، إلى أنه سيتم في القريب اتخاذ اجراءات عملية لحل كل هذه الإشكالات بالإضافة لمسألة النقل الجوي والبحري باعتبارها أساسية لتعزيز التعاون والتبادل التجاري بين البلدين.

وجدد التذكير بالعلاقات الاستثنائية بين البلدين التي يرعاها جلالة الملك محمد السادس وجلالة الملك عبد الله الثاني، مبرزا أن هذه العلاقات لها من المقومات ما يكفل لها أن تكون علاقة شراكة استراتيجية في كل المجالات.

يذكر أن هذه المباحثات التي جرت عشية اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، تناولت سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وتفعيل العمل العربي المشترك خدمة للقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.