• “ريجيم النوم”.. دراسة تكشف مفاجأة لأصحاب الوزن الزائد
  • الموت المفاجئ.. عندما تتحول الملاعب الكروية إلى مصدر للمآسي والأحزان
  • مشاو بالعومان.. إنقاذ شابين حاولو يحرگو لسبتة
  • في أول يوم في رمضان.. مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها
  • أرقام جديدة.. إسبانيا تحتضن أكثر من 811 ألف مغربي
عاجل
الخميس 22 أغسطس 2019 على الساعة 22:30

الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها

الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها  

نفت الزميلة سكينة بنزين، الصحافية في موقع “أحداث أنفو”، ما تم ترويجه، مساء اليوم الخميس (22 غشت)، من أخبار كاذبة تشير إلى وضعها شكاية ضد مدير النشر، بزعم تعرضها لاعتداء جنسي، من نسج خيال بعض المرضى، الذين لا يحفلون إلا بالأجزاء السفلى من أجسادهم.
وكانت رسالة، اختار مروجوها تدوينها على شكل خبر صحافي، تم نسبه إلى صحفية من موقع “يا بلادي” دون ذكر اسمها، ودون أن يكون للخبر الزائف أصل في الموقع المذكور أو أي نصيب من النشر، توهمت “الرسالة” أحداثا نسجها الخيال، ونسبها إلى مسؤول النشر بالجريدة وصحافية تعمل بها، يشهد لها الجميع بالأخلاق العالية والاستقامة، وعزة النفس، وعدم السكوت على الظلم، حيث تم اتهامها بعدد من التهم التي، تبقى منها هي وجميع هيأة التحرير بالمؤسسة، براء.
وقد صرحت الصحافية سكينة بنزين أنها تتعرض، منذ أسابيع، لهجومات أحد الأشخاص الذي لم يرقه مقال سبق أن نشرته في موقع “أحداث أنفو”، وأن الهجوم انطلق من موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، وتواصل عبر مكالمات هاتفية من رقم معلوم، تتضمن تهديدا وسبا وقذفا، وتوعدا بالانتقام، الذي تجسد اليوم في اختلاق أكاذيب وأخبار زائفة، ونسبها إليها.
وقد أكدت الزميلة سكينة بنزين أنها لن تتنازل عن متابعة مروجي الأخبار الكاذبة، التي تطعن في شخصها وأخلاقها، مؤكدة أن خبر الكاميرا المزعومة مجرد نسج من خيال الشخص ذاته الذي يهددها بالانتقام منها، بعد ممارستها لدورها ومهمتها كصحافية.