• غيصاوبو اللقاح قبل ما يسالي العام.. الصين تتوقع إنتاج 610 ملايين جرعة من لقاحات كورونا
  • تسببت في سقوط فتاة من “بالكون” ومصرعها.. صورة “سيلفي” تنتهي بمأساة في وجدة
  • غادي يدرب نادي معيذر.. الجعواني فقطر وكيدوز الحجر الصحي
  • وزير الصحة: الوضعية الوبائية تحسنات فطنجة ومراكش… وها علاش كازا باقي مسدودة
  • رسميا.. الجامعة تحدد موعد نهاية البطولة وتعفي المحليين من الالتحاق بالمنتخب الوطني
عاجل
الأربعاء 06 مايو 2020 على الساعة 20:00

الشوماج فالمغرب.. ارتفاع عدد العاطلين وبطالة طويلة الأمد تهم الباحثين عن الشغل لأول مرة

الشوماج فالمغرب.. ارتفاع عدد العاطلين وبطالة طويلة الأمد تهم الباحثين عن الشغل لأول مرة

كشفت المندوبية السامية للتخطيط تزايد عدد العاطلين بـ208000 شخص على المستوى الوطني ليبلغ بذلك 1292000 شخص، وبارتفاع قدره 165000 شخص في الوسط الحضري و43000 في الوسط القروي.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2020، أن معدل البطالة انتقل من 9,1 في المائة إلى 10.5 في المائة على المستوى الوطني، من 13.3 في المائة إلى 15.1 في المائة في الوسط الحضري ومن 3.1 في المائة إلى 3,9 في المائة في الوسط القروي.

واعتبرت المندوبية أن هذا المعدل يبقى نسبيا مرتفعا لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (26.8 في المائة)، والنساء (14.3 في المائة) والأشخاص الحاصلين على شهادة (17.8 في المائة).

وأضافت المذكرة الإخبارية أنه وبارتفاع بلغ 208.000 عاطل، ناتج عن زيادة في عدد العاطلين بـ165.000 في الوسط الحضري وبـ43.000 في الوسط القروي، انتقل عدد العاطلين، ما بين الفصل الأول من سنة 2019 ونفس الفصل من سنة 2020، من 1.084.000 إلى 1.292.000 عاطل، مسجلا بذلك ارتفاعا في الحجم الإجمالي للعاطلين بـنسبة  19,1 في المائة على المستوى الوطني.

وسجلت أهم الارتفاعات في معدلات البطالة، حسب المصدر ذاته،  في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (3,9 نقطة)، ولدى الأشخاص المتراوحة أعمارهم ما بين 25 و34 سنة (2,3 نقطة)، ولدى الأشخاص الحاصلين على شهادة (1,9 نقطة) ، ولدى الذكور (1,6 نقطة).

وسجلت أعلى معدلات البطالة على الخصوص في صفوف النساء (14.3 في المائة مقابل 9.3 في المائة لدى الرجال)، والشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (26.8 في المائة مقابل 8.2 في المائة لدى الأشخاص البالغين 25 سنة فما فوق) وحاملي الشهادات (17.8 في المائة مقابل 3.6 في المائة لدى الأشخاص الذين لا يتوفرون على شهادة).

كما سجلت المندوبية بطالة طويلة الأمد تهم الباحثين عن الشغل لأول مرة، مشيرة إلى أن نصف العاطلين (50.7 في المائة) هم في طور البحث عن أول شغل (44.4 في المائة بالنسبة إلى الرجال و63.0 بالنسبة إلى النساء). كما أن ثلثي العاطلين (66.1 في المائة) هم في بحث عن الشغل لمدة تعادل أو تفوق السنة (62.1 في المائة بالنسبة إلى الرجال و74.0 بالنسبة إلى النساء).

ومن جهة أخرى، فإن 30.4 في المائة من العاطلين هم في هذه وضعية بطالة نتيجة للطرد من العمل أو لتوقف نشاط المؤسسة المشغلة.