• بعد تسجيل أول إصابة ب”كورونا المتحور”.. المغرب يمنع الطائرات والمسافرين القادمين من 4 دول أخرى
  • شاهدها أزيد من 10 ملايين شخص.. حلقة رضوان الرمضاني في “رشيد شو” تحقق رقما قياسيا (فيديو)
  • جا من إيرلندا وكاين فكازا.. تفاصيل عن أول إصابة بكورونا المتحورة في المغرب
  • رئيس الحركة التصحيحية لحزب “السبع”: دوزنا سنوات عجاف كانت فيها القرارات الدنكيشوتية… ولينا عايشين النحس السياسي مع زيان وخاصو يبعد علينا
  • زيارة ود وامتنان.. الحموشي يستقبل السفير الأمريكي في الرباط 
عاجل
الخميس 31 ديسمبر 2020 على الساعة 16:00

الشكايات والتظلّمات على طاولة المجلس الحكومي.. بلغت 5843 في “الوسيط” والعثماني حثّ على مُعالجتها والتجاوب معها

الشكايات والتظلّمات على طاولة المجلس الحكومي.. بلغت 5843 في “الوسيط” والعثماني حثّ على مُعالجتها والتجاوب معها

حثّ رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الخميس (21 دجنبر)، الإدارات والمؤسسات على التفاعل الإيجابي مع التظلمات والشكايات والمراسلات الواردة عبر مؤسسة وسيط المملكة والتي تتعلق بالمرتفقين سواء كانوا أشخاصا ذاتيين أو مقاولات أو مؤسسات أخرى، والذين لديهم خلافات أو إشكالات مع الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية والهيئات التي تمارس صلاحيات السلطة العمومية.

مؤسسة الوسيط.. توصلت بـ5843 شكاية وتظلم

وشدد رئيس الحكومة، في كلمته خلال المجلس الحكومي اليوم الخميس (31 دجنبر) 2020، على أن عمل مؤسسة وسيط المملكة، عرف تقدما إيجابيا في معالجة الشكايات والتظلمات، مشيرا إلى التقرير السنوي للمؤسسة الصادر يوم 14 دجنبر 2020 بالجريدة الرسمية والذي أشار إلى توصل المؤسسة خلال سنة 2019 بما مجموعه 5843 شكاية وتظلم، من بينها 3339 تندرج ضمن اختصاصات ومجال تدخلها.

كما عرفت تصفية هذه التظلمات، نسبة بلغت 80 في المائة سنة 2019، مقابل 45 في المائة سنة 2018، ما يفيد، يضيف رئيس الحكومة “الجهد المضاعف الذي قامت به الإدارات في التجاوب مع المؤسسة وفي رفع تظلمات وشكايات المرتفقين”.

وتابع رئيس الحكومة، أن التقدم نفسه عرفه، تنفيذ توصيات المؤسسة، إذ ارتفعت نسبته سنة 2019 إلى 66.83 في المائة، مقابل 15 في المائة فقط سنة 2018، وهو ما يعتبر تقدما إيجابيا.

تظلمات في مجال والاستثمار والتخليق والبيئة

كما لاحظ رئيس الحكومة أن سنة 2019 عرفت تقديم عدد من التظلمات تهم مجالات الاستثمار والتخليق والبيئة، مما يؤشر على وجود احتياجات جديدة لدى المرتفقين، وتوجهات جديدة في اشتغال المؤسسة.
ونوّه رئيس الحكومة بمؤسسة الوسيط وبرئيسها، وبما تقوم به في الدفاع عن حقوق المرتفقين في علاقتهم مع الإدارة، والإسهام في ترسيخ سيادة القانون، وإشاعة مبادئ العدل والإنصاف.

دعوة للمؤسسات إلى الرفع من وتيرة التفاعل 

وحثّ رئيس الحكومة القطاعات الحكومية وكافة الهيآت والمؤسسات المعنية على دراسة المقترحات والملاحظات الواردة في تقرير مؤسسة الوسيط، والعمل على تحويلها إلى إجراءات عملية وواقع ينعكس أثره على تجويد الخدمات العمومية بصفة عامة.
كما دعا رئيس الحكومة جميع القطاعات والمؤسسات العمومية إلى الاستمرار والرفع من وتيرة التفاعل مع مختلف المؤسسات الدستورية، بما يخدم الصالح العام ويخدم المواطنين.