• حصلو من بعد الانقلاب.. سائقون مغاربة محاصرون في بوركينا فاسو والسفارة تُطمئن
  • هددت بالتصعيد.. جمعية هيئات المحامين تتهم وهبي بالإقصاء وتغييب الحوار
  • في معرض الجماعات الترابية بالكوت ديفوار.. رواق المغرب يتوج بجائزة الأفضل في إفريقيا (صور)
  • أحدثت خلية تتبع.. سفارة المملكة في بوركينا فاسو تطالب الجالية المغربية بالحذر
  • رياح وقطرات مطرية.. توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الأحد
عاجل
الخميس 22 سبتمبر 2022 على الساعة 11:00

الشراكات الزوينة.. بوريطة وألباريس كبرو بالصداقة المغربية الإسبانية في نيويورك

الشراكات الزوينة.. بوريطة وألباريس كبرو بالصداقة المغربية الإسبانية في نيويورك

في أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ألباريس وبوريطة كبرو بالصداقة المغربية الإسبانية. كيفاش؟

قمة رفيعة المستوى

ثمن وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، عودة العلاقات المغربية الإسبانية إلى حالتها الطبيعية، معلنا عن عقد قمة ثنائية “رفيعة المستوى” بين إسبانيا والمغرب قبل نهاية العام .

وأبرز رئيس الدبلوماسية الإسبانية، أمس الأربعاء (21 شتنبر)، على هامش مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أن “الاجتماع سيكون فرصة جديدة لاستعراض التقدم المحرز والمضي قدما بتجديد تأكيد الصداقة الإسبانية المغربية”.

عبور البضائع

وكشف ألباريس، وفق ما نقلت صحيفة “الأوجيكتيف” الإسبانية، أنه أنه اعتبارا من يناير، سيعاد فتح عبور البضائع عبر الجمارك عبر المعابر البرية لسبتة ومليلية، مؤكدا أن”للمغرب وإسبانيا برنامج ثنائي مكثف يغطي جميع جوانب العلاقة الثنائية، قائم على أساس الشفافية والتواصل المستمر والاحترام المتبادل، وهي مبادئ التعاون الصادق بين شريكين استراتيجيين مثل إسبانيا والمغرب”.

ولفت المسؤول الحكومي الإسباني، في السياق ذاته، إلى أن “الحكومتين اتفقتا على مواصلة التقدم في إعادة تنشيط التعاون الثنائي، من خلال السماح بمرور البضائع، بطريقة تدريجية ومنظمة عبر المنافذ الجمركية البرية”.

اتفاقيات استراتيجية

هذا واستعرض ألباريس آخر الاتفاقات التي توصل إليها المغرب وإسبانيا، والتي أعقبت زيارة بيدرو سانشيز إلى المغرب ولقائه بجلالة الملك محمد السادس، مبرزا أن مستوى الصادرات نما بنسبة 30 في المائة خلال الأشهر الأخيرة.

وتابع المتحدث ذاته، قائلا:”لقد أحرزنا تقدما أكثر من ملحوظ عاد بالنفع على الشعبين المغربي والإسباني”، مشيرا إلى استئناف الربط الجوي والبحري والبري، “الذي مكن أيضا من لم شمل آلاف العائلات خلال فصل الصيف بفضل هذه العملية، بعد السنوات الأخيرة التي اتسمت بالأزمة الوبائية”.

إسبانيا حليف موثوق

ومن جهته، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أمس الأربعاء (21 شتنبر) في نيويورك، أن المغرب، وبتعليمات من جلالة الملك محمد السادس، يتعامل مع إسبانيا “كشريك وحليف موثوق”، مبرزا أن البلدين سيشتغلان بروح إيجابية وطموح، حتى تكون هذه العلاقات الثنائية مشهودا لها بالقوة.

وأوضح بوريطة، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع نظيره الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، أن “تعليمات جلالة الملك واضحة: المغرب يتعامل مع إسبانيا كشريك وحليف موثوق وسنشتغل بروح إيجابية لتنفيذ كل الالتزامات وبطموح حدده جلالة الملك ورئيس الحكومة الاسبانية، حتى تكون هذه العلاقات مشهودا لها بالقوة”.

وتابع بوريطة: “سنحقق نتائج جد إيجابية في المستقبل”، مسجلا أن العلاقات بين الرباط ومدريد، كما أكد على ذلك جلالة الملك، دخلت في مرحلة جديدة وغير مسبوقة، قائمة على الاحترام المتبادل والطموح القوي، فضلا عن تنفيذ الالتزامات المشتركة لخدمة مصالح البلدين ولخدمة الأمن والاستقرار الإقليمي.