• أحداث شغب خريبكة.. البوليس يوقف 5 أشخاص بينهم قاصر
  • قال إنه “سيكون تحديا جيدا”.. مدرب المنتخب الأمريكي يشيد بمواجهة أسود الأطلس قبل مونديال قطر
  • مجانية.. “تمويلكم” تطلق المنصة الرقمية “Fin-Créa” لتمويل حاملي المشاريع
  • بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.. جلالة الملك يهنئ نهضة بركان
  • داروها البراكنة.. النهضة تتوج بكأس الكونفدرالية الإفريقية الثالثة على التوالي للمغرب
عاجل
الخميس 03 مارس 2022 على الساعة 14:00

الشتا قليلة والسدود كيخواو.. شبح “العطش” يهدد المغرب (فيديو)

الشتا قليلة والسدود كيخواو.. شبح “العطش” يهدد المغرب (فيديو)

الجفاف ضيف لا يأتي وحيدا، ذلك أن تداعياته تتجاوز الفلاحة والزراعة إلى أزمة أخرى هي ندرة المياه، حقيقة أكدها نزار بركة، وزير التجهيز والماء، أمام لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، حين قال إن “إشكالية ندرة المياه في المغرب ظهرت منذ مدة، وليست وليدة اليوم”.

مشاريع تعطلو

في تصريح لموقع “كيفاش”، قال محمد ملال، رئيس لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة في مجلس النواب، إن “الوضعية الحالية مقلقة والأسباب يعلمها الجميع، وتشمل تأخر التساقطات وشحها بالإضافة إلى انخفاض حقينة السدود، وتأخر إنجاز عدد من الأوراش المتعلقة بتخزين المياه، بما فيها مشاريع محطات تصفية ماء البحر، ومشاريع التزويد التابعة للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب”.

وأوضح ملال، أن “اللجنة التي اجتمعت أول أمس الثلاثاء (1 مارس)، بوزير التجهيز والماء، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، دعت إلى تنزيل إجراءات استعجالية بالنظر إلى خطورة الوضع الذي تفرضه ندرة المياه، وذلك تبعا للتعليمات الملكية باعتماد تدابير استعجالية وواضحة لمواجهة موسم الجفاف”.

واعتبر محمد ملال، أنه “بالرغم من الوضعية المتأزمة، إلا ان الحكومة لم تطرح بعد حلولا استعجالية لتدبير ندرة المياه، ما سيؤدي لا محالة إلى تفاقم الوضع”.

الما يقدر يتقطع

أكد رئيس لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، ضمن التصريح ذاته لموقع “كيفاش”، على ضرورة إعادة النظر في الاستراتيجية المائية للمغرب، ذلك أن المدير العام للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب عبد الرحيم الحافظي تحدث بنفسه، عن إمكانية انقطاع الماء في عدد من المدن.

ونقل ملال عن مدير المكتب تأكيده، أن “أزيد من 26 مدينة تواجهة أزمة حادة، قد تصل إلى انقطاعات الماء، ناهيك عن وضعية مدينتي وجدة ومراكش نظرا للانخفاض الكبير للموارد المائية السطحية”.

وشدد النائب الاشتراكي، أن “مشكل ندرة المياه لا يخص فقط بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، ولكنه مسؤولية الحكومة برمتها، لما يطرحه من تهديد على الأمن المائي”.

السدود كيخواو

لفت النائب البرلماني ورئيس اللجنة، في حديثه للموقع، إلى أن “حقينة السدود تراجعت بشكل كبير ما ينذر بأزمة حقيقية وصعبة، مبرزا أن معظم هذه السدود تراجعت فاعليتها، بسبب ترسّب الأوحال”.

وفي السياق ذاته، كان نزار بركة، وزير التجهيز والماء، قد أكد في عرضه أمام اللجنة التي ترأسها ملال، أن “حجم المخزون المائي بحقينات السدود، بلغ، إلى غاية 28 فبراير 2022، حوالي 5.3 مليار م3، أي ما يعادل 32.7 بالمائة كنسبة ملء إجمالي مقابل 49,1 بالمائة في الفترة ذاتها من السنة الماضية”.

وأبرز الوزير، أن “المخزون المائي المتوفر حاليا بالسدود سيمكن من تأمين حاجيات الماء الصالح للشرب بالنسبة لجميع المدن الكبرى المزودة انطلاقا من السدود في ظروف عادية، باستثناء تلك الموجودة بأحواض ملوية وأم الربيع وتانسيفت وكذلك كير زيز غريس التي من المرتقب أن تعرف بعض الصعوبات في التزويد بالنظر إلى المخزون المائي الحالي الضعيف بالسدود في هذه الأحواض”.