• انتزع صدارة الترتيب.. الرجاء يفوز على أولمبيك آسفي بهدفين دون رد
  • حالة وفاة و309 حالة جديدة وما كاينش بؤر.. شنو واقع فمراكش؟
  • لقاوه مزوج بجوج عيالات.. إلقاء القبض على مهاجر مغربي في إسبانيا
  • دارتها الجائحة.. إغلاق ميناء العيون إلى إشعار آخر
  • بيروت.. تظاهرة بعنوان “يوم الحساب”
عاجل
الأربعاء 15 يوليو 2020 على الساعة 13:30

الشامي: كفى من الريع والامتيازات… علاش نعطيك أرض ديال الدولة ولا رخصة صيد؟؟

الشامي: كفى من الريع والامتيازات… علاش نعطيك أرض ديال الدولة ولا رخصة صيد؟؟

قال أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إن هناك وعي جماعي في المغرب بضرورة بناء نموذج تنموي جديد، مؤكدا أن الظرفية الاقتصادية في سنة 2021 ستكون “صعبة جدا”.
وأضاف الشامي، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، على إذاعة “ميد راديو”، “هناك وعي جماعي وقلق من طرف الحكومة باش فقانون المالية المعدل نعاودو نحركو الاقتصاد، إيلا ما حركناش الاقتصاد ما يمكنش لينا نخلقو فرص شغل، وبلا فرص شغل الناس اللي ما خدامينش ما عمرهوم غيشوفو شي أمل فهاد البلاد”.
ودعا رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي إلى “تحرير طاقات المغاربة، من خلال 4 خيارات كبرى، الأولى هي التعليم والتكوين، والثانية هي الخدمات العمومية (تحسين قطاع الصحة)، الثالثة توقيف اقتصاد الريع، كفى من الامتيازات”.

وقال الشامي: “حنا درنا واحد القضية وقلنا باللي خاص الحكومة تدير إحصاء ديال جميع التراخيص اللي كتعطي وتزول 80 فالمية منهم وتخلي غير 20 اللي بقات… خاصكم تسولوا الحكومة علاش ما دارش هاد الشي، أنا قلتها قدام رئيس الحكومة قلت ليه الريع خاص يوقف فالبلاد”.

واسترسل المتحدث: “الريع كنقصد به مثلا أنت نعطيك رخصة ديال الصيد وما نعطيهاش لواحد آخر علاش أنت وماشي شي حد آخر، عندي أرض ديال الدولة وبعتها ليك أنت ماشي لواحد آخر علاش أنت؟… أنا هاد الشي كنقولو من شحال هادي، اقتصاد الريع خاصو يحبس، مجلس المنافسة راه كيشتغل على هاد الباب، داك الشيع لاش كنقوليك كاين الأمل”.

أما الخيار الرابع لتحرير الطاقات، يضيف الشامي، فيتعلق “بإعادة التفكير في الهيكلة الاقتصادية، شنو القطاعات اللي خاصنا نشجعو وشنو القطاعات اللي ما غنشجعوش، حنا فالمجلس كنفكرو فهاد الشي”.

وقال الشامي: “الرسالة ديالي هي خاص الناسي يبقاو متفائلين، واخا غندوزو فظروف صعيبة، ولكن ماشي يبقاو متفائلين وجالسين، خاصهم حتى هوما ينخرطو… وخاص يكون تصور ديال مشروع مجتمعي جديد حنا سمينها النموذج التنموي الجديد ويكونو رسائل واضحة جاية من راس الدولة… خاصنا نبنيو الثقة باش يكون انخراط الجميع”.