• سيُناقش إدراج “بُرج” ضمن قائمة المعالم التاريخية.. مجلس بني ملال يُنفذ توصيات وزارة الثقافة!
  • مغاربة يردون على السفارة الفرنسية: أش دخل المغرب؟… وهادا هو العجب العجاب فالدبلوماسية الفرنسية!
  • تضمّن حلولاً لإحداث مناصب الشُّغل وتقليص الفوارق الاجتماعية.. لجنة المالية تُصادق على مشروع قانون جديد
  • استعدادا للتأهل والمشاركة في أولمبياد باريس.. اللجنة الأولمبية تعِد الجامعات بدعم هامّ!
  • فاس.. التحقيق مع عميد شرطة بشبهة استغلال النفوذ والتغرير بقاصر
عاجل
السبت 17 سبتمبر 2022 على الساعة 20:00

السليمي: القمة العربية في الجزائر مخترقة من قبل إيران… والمغرب خاصو ما يديرش واحد الخطأ

السليمي: القمة العربية في الجزائر مخترقة من قبل إيران… والمغرب خاصو ما يديرش واحد الخطأ

قال المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، عبد الرحيم المنار السليمي، إن إيران اخترقت القمة العربية بالجزائر، المقررة بداية نونبر المقبل.

وذكر السليمي، السليمي، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، اليوم الجمعة (16 شتنبر)، علد إذاعة “ميد راديو”، باللقاء الذي جرى بين اللواء مهنى جبار، مدير عاما للوثائق والأمن الخارجي (المخابرات الخارجية الجزائرية)، ورئيس المخابرات الإيرانية، مردفا: “كاين شي حاجة تُدبر، ايران كتحاول تدير المحور هنا”.

وعبر المحلل السياسي عن استغرابه من إطلاق الرئيس الجزائري اسم “لم الشمل” على مبادرته، وبأن “تكون القمة العربية المقبلة في الجزائر جامعة وللم الشمل”، قائلا: “إينا لم الشمل؟، الجزائر راه كتدير تشتيت الشمل، واش دولة سادة الحدود وسادة الأجواء ويوميا كتهاجم دولة جار وكتقول لم الشمل؟ واش هادو عندهم شي عقل؟”.

ورفض الأستاذ الجامعي القول إن المغرب يعيش في ورطة مغاربيا، خاصة بعد موقف الرئيس التونسي، وقال السليمي: “لا أعتقد أن المغرب يعيش أزمة مغاربيا، ولكن على المغرب أن يتمسك بالاتحاد المغاربي لأنه هو اللي تأسس عندو، الخطأ اللي غيدير المغرب هو ينساحب منو، لأنه انذاك ايدخلو ليه البوليساريو”.

وزاد المتحدث: “المغرب خاص يبقى متمسك بالاتحاد المغاربي، هوما كيحاولو يعزلو المغرب، وأنا في نظر يلا وقع انسحاب غيكون خطأ، هاد الاتحاد كيبان لينا عادي بحال يلا ما عندو دور، ولكن يلا نسحابنا بلاصتنا أيخدوها البوليساريو وغيولي فتنظيمي إقليمي، وحنا أسسنا الاتحاد وخاصنا نبقاو فيه”.

وكان المغرب أعلن، الأسبوع الماضي، استقبال وزير العدل الجزائري، عبد الرشيد طبي، الذي حمل دعوة لحضور القمة العربية المقررة في الجزائر مطلع نوفمبر المقبل.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان سابق، “إنه في إطار التحضير للقمة العربية المقبلة، قررت السلطات الجزائرية إيفاد عدد من المبعوثين إلى العواصم العربية، حاملين دعوات لجميع قادة الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية”.