• الصالحي: الرجاء أكبر من أي واحد وأي شخص كيفما بغى يكون!!
  • مبادرة زوينة.. أيام مفتوحة للباحثين عن فرص للشغل والتدريب في تمارة
  • جذورها تبدأ من برلين وليس من الرباط.. كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
  • داوه الحبس فآيت ملول.. المحكمة الابتدائية في أكادير تؤجل جلسة الطبيب “المرمضن”
  • يهم الوداد والرجاء.. الڤار ما كاينش في ربع نهائي كأس الكاف ودوري الأبطال
عاجل
الخميس 10 ديسمبر 2020 على الساعة 20:33

السفير الأمريكي في المغرب: إعلان اليوم حدث تاريخي… وبداية للعديد من التطورات الهامة القادمة

السفير الأمريكي في المغرب: إعلان اليوم حدث تاريخي… وبداية للعديد من التطورات الهامة القادمة 

اعتبر سفير الولايات المتحدة في المغرب، دافيد فيشر، أن توقيع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إعلانا “يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء، واتفق المغرب وإسرائيل، وهما من أقرب الحلفاء لأمريكا، على تعزيز العلاقات بشكل مهم، اعلانات مثيرة، تمثل بالفعل حدثاً تاريخياً في العلاقة القوية بين المغرب والولايات المتحدة، التي بنيت على مدى أكثر من مائتي سنة من الصداقة”.

وقال السفير الأمريكي، في تصريح نشر على صفحة السفارة الأمريكية في الرباط على الفايس بوك، إن “التاريخ الغني للعلاقات بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية فريد من نوعه”، مردفا “إنها قديمة قدم أمريكا نفسها. كما ذكّر الرئيس ترامب العالم اليوم، قد كان المغرب أول بلد يعترف بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1777”.

وتابع الدبلوماسي الأمريكي: “أود أن أشيد بالقيادة البعيدة المدى للملك محمد السادس لدعمه المستمر والقيّم في القضايا ذات الاهتمام المشترك، مثل السلام في الشرق الأوسط، والاستقرار والأمن والتنمية في جميع أنحاء المنطقة والقارة الأفريقية”.

واعتبر المتحدث أن “إعلان اليوم يشكل مجرد بداية للعديد من التطورات الهامة القادمة في السنوات المقبلة، ونحن نستمر في تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا”.

ومن جهة أخرى، قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، “تابعت بإهتمام بالغ التطور المهم بشأن اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما برعاية أمريكية”.

وأضاف في تدوينة على صفحته على الفايس بوك: “أثمن هذه الخطوة الهامة بإعتبارها تحقق مزيد من الإستقرار والتعاون الإقليمى فى منطقتنا”.