• على إثر الزلزال المدمر.. برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس التركي
  • لصقها فالبرد.. مصدر حكومي يؤكد أن “الجو البارد وراء ارتفاع الأسعار”!!
  • زلزال تركيا.. سفارة المغرب توجه بلاغا هاما للمغاربة الذين يبحثون عن عائلاتهم
  • بعد الزلزال المدمر.. إسرائيل ترسل فرق إنقاذ إلى تركيا (صور)
  • إصابة ثمانية من عناصر الأمن.. بوليس مكناس يوقف تسعة أشخاص متورطون في الشغب الكروي
عاجل
الخميس 22 ديسمبر 2022 على الساعة 23:56

السدود الكبرى تجاوزت خمسة ملايين متر مكعب.. بداية جيدة للموسم الفلاحي في المغرب !

السدود الكبرى تجاوزت خمسة ملايين متر مكعب.. بداية جيدة للموسم الفلاحي في المغرب !

تبشر التساقطات المطرية الأخيرة، المسجلة منذ شهر نونبر ببداية جيدة للموسم الفلاحي 2022-2023، بعد سنة من الجفاف، وفق معطيات قدمتها مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية.

الاحتياطات المائية

المديرية، في مذكرتها الأخيرة بخصوص الظرفية الاقتصادية، تشير إلى أن الاحتياطيات المائية بالسدود الرئيسية الكبرى للمملكة ناهزت بذلك 5 مليارات متر مكعب بتاريخ 19 دجنبر 2022، بعد 3,9 مليار في 14 نونبر 2022.وبذلك بلغت نسبة امتلائها 30,7 في المائة، بعد 34,3 في المائة خلال التاريخ نفسه قبل سنة.

تحفيزات حكومية للقطاع

وأضاف المصدر نفسه، أنه ومن أجل ضمان السير الجيد للموسم الحالي، اعتمدت الحكومة عدة إجراءات، وحوافز تتعلق أساسا بالتزويد بعوامل الإنتاج، البذور والأسمدة، وتطوير القطاعات الفلاحية وكذا تدبير مياه السقي، والتأمين الفلاحي وتمويل ومواكبة الفلاحين.

وتشمل هذه التدابير توفير حوالي 1,1 مليون قنطار من البذور المختارة بأسعار البيع المدعومة، و650 ألف طن من الأسمدة الفوسفاطية، بنفس سعر الموسم السابق.

إجراءات مرتبطة بالسقي

وفيما يتعلق بالسقي، تعتزم الحكومة اتخاذ عدة إجراءات، بما في ذلك استكمال تحديث شبكات السقي والتحول بشكل جماعي إلى السقي الموضعي على مساحة 117000 هكتار، ومواصلته على مساحة 38000 هكتار وتجهيز 35000 هكتار إضافية من الاستغلاليات الفلاحية بنظام السقي الموضعي.

من جهة أخرى، تعتزم الحكومة مواصلة أشغال التهيئة المائية-الفلاحية بغية توسيع المساحات المسقية على مساحة 37000 هكتار على مستوى سافلة السدود المنجزة أو المبرمجة ومواصلة أشغال تهيئة وحماية المناطق الهيدروليكية الصغيرة والمتوسطة على مساحة 15000 هكتار.

استراتيجية الجيل الأخضر

وأوردت المديرية، أنه سيتواصل تشجيع الاستثمار في القطاع الفلاحي، وخصوصا من خلال منح حوافز في إطار صندوق التنمية الفلاحية، وكذا إطلاق حوافز جديدة في إطار تنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر، كما أن المبلغ المتوقع للدعم برسم سنة 2023، والذي يناهز 3,7 مليار درهم، يهدف إلى تعبئة استثمار إجمالي قدره 7,4 مليار درهم.

وسيتم تنفيذ برنامج الزراعات الخريفية الكبرى، والذي يستفيد من التساقطات المطرية الأخيرة، مع مراعاة توفر المياه بالمناطق البورية، بما في ذلك 4,3 مليون هكتار من الحبوب، وحوالي 530.000 هكتار من الزراعات العلفية، وحوالي 205.000 هكتار من البقوليات الغذائية و95.000 هكتار من زراعة الخضراوات الخريفية.