• المغرب ضد مالاوي.. البورندي ندابيها يقود المباراة وحكم تونسي للڤار
  • خبى الحشيش فالليمون.. بوليس مراكش يلقي القبض على بزناس في محطة القطار
  • بدون فجر وحكيمي.. المنتخب الوطني يجري حصة تدريبية استعدادا لمواجهة الملاوي
  • ديربي لندن.. حكيم زياش يسجل هدفا عالميا ويرد على الانتقادات
  • حاولوا الهرب من مخيمات القهر.. جنود جزائريون يعتقلون 4 عناصر من البوليساريو
عاجل
الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 على الساعة 14:00

الرجاء يسعى إلى الانفراد برقم خاص والأهلي إلى تحقيق لقبه الثامن.. السوبر الإفريقي على صفيح ساخن

الرجاء يسعى إلى الانفراد برقم خاص والأهلي إلى تحقيق لقبه الثامن.. السوبر الإفريقي على صفيح ساخن

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الإفريقية، يوم غد الأربعاء (22 دجنبر)، صوب العاصمة القطرية الدوحة التي ستحتضن مباراة كأس السوبر الإفريقي بين فريقي الرجاء الرياضي والأهلي المصري، على أرضية ملعب “أحمد بن علي” في مدينة الريان.

ويدخل فريق الرجاء الرياضي مباراة السوبر الإفريقي باعتباره حاملا للقب كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على حساب شبيبة القبائل الجزائري، في حين سيخوض الأهلي المصري المباراة المذكورة بصفته حاملا للقب دوري أبطال إفريقيا، وبطل النسخة الأخيرة في السوبر الإفريقي على حساب فريق نهضة بركان.

مواجهات سابقة

وسبق لفريق الرجاء أن واجه الأهلي المصري في ست مباريات، فاز فيها الفريق الأخضر في مناسبتين، فيما فاز الفريق المصري في واحدة، وانتهت المواجهة بينهما بالتعادل في ثلاث مناسبات.
وكانت أول مباراة جمعت بين الرجاء والأهلي في سنة 1999، حيث انتهت مباراة الذهاب بنتيجة هدف دون رد لصالح الفريق الأخضر، فيما انتهت مباراة الإياب بنتيجة التعادل الإيجابي.

الإطاحة بالأهلي

ويسعى الفريق الأخضر، يوم غد الأربعاء، إلى التتويج بالكأس الممتازة للمرة الثالثة، وحرمان الأهلي المصري، من تحقيق لقبه الثامن.

وتوج الفريق الأخضر بالكأس مرتين، سنة 2000 وسنة 2019، في حين توج الأهلي باللقب الإفريقي 7 مرات، خلال سنوات 2002، 2006، 2007، 2009، 2013، 2014، 2021.

رقم خاص

ويبحث الرجاء عن التتويج بالسوبر الإفريقي من أجل الانفراد بقائمة أكثر الأندية الإفريقية تتويجا باللقب خارج القارة “السمراء”.

وإذا توج الفريق الأخضر باللقب يوم غد، سيكون سابع كأس إفريقية يحققها خارج المغرب، حيث توج بستة ألقاب خارج أرض الوطن، أولها كان في الجزائر سنة 1989، بعد تحقيق لقب دوري أبطال إفريقيا على حساب مولودية وهران الجزائري، فيما جاء اللقب الثاني من قلب تونس سنة 1999 أمام الترجي التونسي، بعد مباراة “تاريخية” حسمت بالركلات الترجيحية.

وتأتي ثالث الألقاب قارية التي حققها الخضر خارج القواعد في مسابقة كأس الكاف سنة 2003 بالكاميرون، بعد التتويج باللقب على حساب القطن الكاميروني، فيما جاء اللقب الرابع من قلب الكونغو سنة 2018، على حساب فيتا كلوب، برسم نفس المسابقة.

وحقق فريق الرجاء الرياضي لقبه الخامس خارج المغرب سنة 2019 في قطر، بعد تتويجه بالسوبر الإفريقي على حساب الترجي التونسي.

ويبقى كأس الكونفدرالية الذي حقق النسور على حساب شبيبة القبائل الجزائري في البنين خلال السنة الجارية، هو اللقب السادس للنسور بعيدا عن أرض الوطن.

مدرب الرجاء: هدفنا العودة بالكأس

وفي تعليقه عن المباراة، شدد فيلموتس على صعوبة المهمة التي تنتظر فريقه لدى مواجهته الأهلي المصري، وقيمة المنافس وخبرته الكبيرة على صعيد المنافسات الإفريقية، مؤكدا، في الوقت ذاته، على ثقته في مجموعته التي تضم عناصر شابة إلى جانب أخرى مخضرمة لحسم نتيجة اللقاء.
وقال مدرب الرجاء الرياضي، في تصريحات صحفية، “ندرك صعوبة المهمة، ونقدر قوة المنافس الذي يملك تاريخا حافلا بالبطولات، لكننا لا نهابه، وحضرنا للدوحة من أجل هدف واحد وهو العودة بالكأس للدار البيضاء، كما اعتاد الرجاء في كل النهائيات التي خاضها”.
واعتبر فيلموتس أن مثل هذه المباريات تتحكم فيها بعض التفاصيل الصغيرة، ومنها حسن التحضير النفسي، “لذا نحاول قدر الإمكان تفادي الضغوطات والحفاظ على هدوئنا”.

مدرب الأهلي: نستعد بشكل جيد

وبدوره، أكد الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، مدرب الأهلي أن هذه المواجهة ستكون صعبة على الطرفين، كونها تجمع بين بطلين لقارة إفريقيا، مبرزا أن الرجاء البيضاوي حصل على لقب الكونفدرالية، وبالتالي يمتلك الأفضلية والطموح في حصد لقب السوبر القاري.
وقال، في تصريحات مماثلة، إنها “مباراة صعبة للغاية ونسعى للفوز وحصد اللقب الثاني على التوالي والثامن للأهلي في تاريخه. هذه مهمتي منذ حضرت إلى هنا”.
وأضاف “حققت لقبي دوري الأبطال الإفريقي وأسعي لتكرار نفس الأمر والفوز بلقب السوبر بعد الفوز به في ماي الماضي”.
واستطرد قائلا “نعلم قوة فريق الرجاء وما يملكه من لاعبين جيدين وقادرين على خطف الفوز في أي وقت، لذا نستعد بشكل جيد لهذه المباراة”.