• بحضور خير والوالي والابراهيمي.. تكريم محمد الجم في كندا (صور)
  • بعد التأهل إلى دور الثمن.. شنو الإنجازات اللي حقق المنتخب الوطني فمونديال قطر؟
  • كبسولات تلفزية وفواصل إذاعية.. حملة إعلامية لتشجيع الأداء عبر الهاتف المحمول
  • برد وأمطار متفرقة.. توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم السبت
  • غانا أبكت “سواريس” والكاميرون تحقق أول فوز إفريقي على البرازيل.. من مفاجآت المونديال!
عاجل
الثلاثاء 15 نوفمبر 2022 على الساعة 11:00

الخير كتير.. اكتشاف آبار جديدة للغاز بالمغرب

الخير كتير.. اكتشاف آبار جديدة للغاز بالمغرب

باكتشافات مهمة لحقول الغاز في شمال وشرق المملكة، يقترب المغرب من تدشين مرحلة جديدة لتسويق رصيده من الغاز.

بئرين جديدين

أعلنت شركة “إس دي إكس” البريطانية للتنقيب، اكتشاف بئرين جديدين للغاز في المغرب.

وأوضحت الشركة في بيان نشرته على موقعها الرسمي، أنه بعد حملة ناجحة من التنقيب تمكنت من الوصول إلى بئرين جديدين واعدين من احتياطات الغاز.

ولفتت “إس دي إكس”، إلى أن الاكتشافات الجديدة جاءت بعد توصيل بئر “إس إيه كيه 1″ بالبنية التحتية الخاصة بالشركة، وإجراء اختبارات كشفت عن وجود غاز في الموقع، تفوق الكميات التي سبق تقديرها قبل الحفر، التي بلغت 0.44 مليار قدم مكعبة.

وأكدت الشركة أن البئر الثاني باسم  KSR-20 يتواجد في العرائش، حيث يخضع حاليا لاختبار تراكم الضغط قبل ربطه ووضعه رهن الإنتاج بمجرد اكتمال التصريح، مضيفة أنه سيتم التصريح عن الإمكانيات التي يتوفر عليها في الوقت المناسب.

مرحلة جديدة

وكانت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، كشفت خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، قبل أسابيع، أنه “بعد أربع سنوات من التأخير سيتم تطوير اكتشافات الغاز في حقول تندرارة من خلال حفر واستكمال ربط الآبار بوحدات للمعالجة قبل المرور إلى مرحلة التسويق”.

وأبرزت بنعلي، أن “أنبوب الغاز المغربي الأوربي سيمكن من توصيل الغاز من تندرارة إلى محطات تهدرات وعين بني مطهر، وهي محطات ستعالج الغاز قبل تسويقه”.

البحث والتنقيب

وأوضحت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن “البحث والتنقيب عن الغاز يتسم بالمجازفة و يتطلب إمكانيات مالية جد مهمة، مشددة على أن “الوزارة لا تكتفي بالأحلام بل تضع استراتيجيات و برامج للعمل”.


و لفتت بنعلي إلى أن “المغرب انتهج إجراءات تحفيزية مهمة للتنقيب عن الغاز، من بينها الإعفاء من الرسوم الجمركية والضريبة”، مذكرة بأن الغاز المكتشف يتم استغلاله في عدد من مناطق المغرب، منها مواقع اكتشافه كتندرارة ومنطقة العرائش البحرية.