• معاهم مرا.. توقيف 3 أشخاص في الجديدة بسبب ترويج المخدرات
  • إيطاليا.. مهاجر مغربي حصلوه داير الكاميرا والكيت فامتحان ديال البيرمي!
  • عروض وتخفيضات.. مكتب السكك الحديدية يضع برنامجا خاصا بالفترة الصيفية
  • مكافحة الإرهاب.. الأمم المتحدة تشيد بـ”الدعم الثابت” للمغرب
  • نقابة البيجيدي تتفكك.. الاستقلال دار ميسة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فالحسيمة (صور)
عاجل
الثلاثاء 08 يونيو 2021 على الساعة 18:34

الحكومة الإسبانية: نؤيد قرار المغرب بتعليق عبور المضيق لأن معدل الإصابة هذا العام أسوأ

الحكومة الإسبانية: نؤيد قرار المغرب بتعليق عبور المضيق لأن معدل الإصابة هذا العام أسوأ

عبرت الحكومة الإسبانية، اليوم الثلاثاء (8 يونيو)، عبر المتحدثة باسمها ماريا خيسوس مونتيرو، عن احترامها لقرار المغرب بتعليق عملية مرحبا للعام الثاني على التوالي، متفقة مع تبريرها بأنها لأسباب صحية أن معدل الإصابات هذا العام أكثر سوء، وفق ما نقلته وكالة “أوروپا بريس” الإسبانية.

وقالت مونتيرو، في المؤتمر الصحافي، عقب اجتماع مجلس الوزراء إن إسبانيا “تحترم قرار المغرب”، مؤكدة أنه “يستجيب لمعايير صحية صارمة”، مستبعدة أن “يكون ذلك له علاقة بالأزمة الدبلوماسية التي اندلعت في الأسابيع الأخيرة بين البلدين”.

وفي سياق متصل، عبرت المتحدثة عن تفهم إسبانيا لمحاولة الحكومة المغربية للسيطرة على الوباء بالطريقة التي تراها هي الأنسب، والتي تشمل موانئ جنوب إسبانيا، واقتصارها على الموانئ في فرنسا وإيطاليا فقط.

وجاء في معرض حديثها: “إننا نشهد وضعاً شبيهاً بالعام الماضي… مع معدل تراكمي أعلى مما كان عليه السنة الماضية”، مشيرة إلى أنه في ذلك الوقت “اتفقت الدولتان على أنه كان من الأفضل إعطاء الأولوية لأمن المواطن”.

وكانت الحكومة المغربية اسثتنت موانىء إسبانيا من عملية “مرحبا”، ما خلف انتقادات كبيرة من طرف مسؤولين إسبان، على رأسهم رئيس الأندلس، خوانما مورينو، الذي قال، يوم أمس الاثنين، إنه “على الرغم من عدم وجود أرقام حتى الآن حول التأثير على الموانئ الأندلسية، فمن الواضح أن الأندلس ستتأثر بشكل كبير اقتصاديا”.

وأضاف أن الأندلس دائما تدفع ثمن المشاكل التي تعاني منها وزارة الشؤون الخارجية حول العلاقات مع المغرب”.

وردا على ذلك، قالت مونتيرو إن”الرئيس الأندلسي يطلب هذا العام عكس ما طلبه العام الماضي، على الرغم من أن المعدل التراكمي أعلى مما كان موجودا قبل عام في هذا الوقت، عندما طالب بالغاء عملية مرحبا”.

وزعمت وزيرة المالية أيضا أنه “من الواضح أنه بسبب عدد الإصابات هذا العام، فإن هذا التعليق سيكون قرارا جيدا”، مؤكدا أن “الأمن الصحي فوق أي اعتبار آخر”.