• ابتداء من الاثنين الجاي.. إيداع ملفات تبديل رخصة السياقة في وكالات “بريد كاش” و”بريد بنك”
  • بعد الجرعة الثالثة.. منظمة الصحة العالمية تدعو إلى تجميد توزيع اللقاح
  • خاصها أكثر من 1260 مليار سنتيم.. تأثير الجائحة على عدد من المقاولات والمؤسسات العمومية
  • أزيلال.. قرب إطلاق بناء سد كبير على وادي لخضر
  • 43 مليار درهم إضافية.. الثروة المالية للأسر المغربية في سنة 2020 تتحدى الجائحة
عاجل
الإثنين 28 يونيو 2021 على الساعة 23:40

الحداوي: فاش شفت ولدي حسيت بالتبوريشة… وحتى أنا كنت كندعي بحالو فاش كانو ملعوبين الپيلانتيات

الحداوي: فاش شفت ولدي حسيت بالتبوريشة… وحتى أنا كنت كندعي بحالو فاش كانو ملعوبين الپيلانتيات

كشف اللاعب الدولي السابق، مصطفى الحداوي، عن تفاصيل عاشها أثناء تنفيذ الضربات الترجيحية، بين فريق الرجاء الرياضي وخصمه المصري پيراميدز، مؤكدا أنه عاش على أعصابه منذ انطلاق المباراة.

وقال اللاعب الدولي السابق، في تصريح لموقع “كيفاش”، إنه كان بجانب رئيس النادي، وكان تحت ضغط كبير.

وجاء في معرض حديثه: “الوقت اللي كانو الپيلانتيات ملعوبين، أنا كنت مدور وجهي وكندعي، والحمد لله ملي تأهلنا”.

وتعليقا على صورة ابنه التي تم التقاطها أثناء المباراة، قال نجم الرجاء السابق: “الصورة حتى سالا الماتش وتوصلت بيها من عند صحافيين وأصدقاء ولاعبين سابقين والعائلة، والصراحة حسيت بالتبوريشة، حيث كتعبر على الانتماء ديالو للرجاء، الفريق اللي بدا فيه من الصغر منين عندو 5 سنوات، وهو دابا حارس احتياطي لحارس كبير اللي كنقدرو اللي هو أنس الزنيتي، واللي كيعاونو وكيعطيه نصائح”.

وتابع: “ولدي تدرج فالرجاء، وحتى فالمنتخب، وأتمنى يدير حتى هو الاسم ديالو، ديما كنقول ليه دير فالتوني ديالك أمير باش دير اسمك… وأنا فرحان بالشباب ديال الفريق وبغيتهم يتوجو بهاد اللقب باش تبقى عندهم فالمسيرة ديالهم… والرجاء العالمي كتخرج الرجال”.

وتعليقا على المباراة قال “السبع”: “فريق پيراميدز لعب بشكل دفاعي بزاف، حيث عارف القوة الهجومية ديال الرجاء، زائد الحكم اللي ما كانش مقرر هو يكون، كان التحكيم ديالو متحيز وفيه أخطاء، الشي اللي خلى اللاعبين ديال الرجاء يدخلو فنرزفة فالشوط الأول”.

وأضاف: “لاعبي پيراميدز بداو كيضيعو الوقت، وهاد الشي خلى المباراة ما تكونش بالشكل الزوين اللي توقعنا، نعم پيراميدز فريق عاد بان، ولكن راه دابا عندو وزن فإفريقيا ما خاصوش يلعب بديك الطريقة، والحمد لله الرجاويين كانوا قد المسؤولية وجابو التأهل”.

واسترسل الحداوي موضحا: “الزنيتي كان الفارق في المباراة وهادو هوما الحراس الكبار كيكونو دائما فالموعد، وأنا كنت فرحان بزاف فاش شفت الشباب ديال الرجاء سجلو ضربات الجزاء، حيث كنت خايف تأثر عليهم بشكل سلبي فحالة ضيعوها، فهنيئا لجميع مكونات الرجاء العالمي كمسييرين ولاعبين وجمهور”.

وفي رده على خسارة الوداد الرياضي، قال نجم الرجاء: “نتمناو الرجاء تعوض خسارة الوداد، فاش كنلعبو ضدهم راه كنبغيو نربحوهم، ولكن فالمنافسات الإفريقية والعالمية راه كيمثلو المغرب البلد ديالنا الحبيب، لذلك واجب علينا نشجعوهم”.