• المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: المنظمة جد ممتنة للدور الهام للمغرب في عمليات حفظ السلام
  • دعت إليها “الجبهة الاجتماعية”.. سلطات كازا تمنع مسيرة يوم الأحد ضد غلاء الأسعار
  • راه راه والفضيحة موراه.. استقبال تبون بالبيض وماطيشة في إيطاليا (فيديوهات)
  • قضية مقتل شيرين أبو عاقلة.. شبكة “الجزيرة” تقرر إحالة الملف على المحكمة الجنائية الدولية
  • على إثر حادث إطلاق النار في مدرسة بولاية تكساس.. برقية تعزية من جلالة الملك إلى الرئيس الأمريكي
عاجل
الجمعة 01 أبريل 2022 على الساعة 15:00

التغطية الإعلامية لمأساة الطفل ريان.. النقابة الوطنية للصحافة ترصد خروقات بالجملة (فيديو)

التغطية الإعلامية لمأساة الطفل ريان.. النقابة الوطنية للصحافة ترصد خروقات بالجملة (فيديو)

رصدت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الخروقات المهنية التي ارتكبتها الصحف الإلكترونية أثناء تغطيتها لفاجعة الطفل ريان، والتي تنوعت بين مخالفة بنود المسؤولية المهنية والمسؤولية إزاء المجتمع.

وانتقدت النقابة، في تقريرها الصادر اليوم الجمعة (01 أبريل)، تناقل العديد من المواقع الإخبارية بثا حيا بعناوين مختلفة تدعي الوصول إلى الطفل ريان والاقتراب من إخراجه من البئر، وهي أخبار تكررت على مدار الساعة منذ بدء فريق الإنقاذ عملية الحفر حتى لحظة الإعلان عن الوفاة.

وأبرزت الهيئة المهنية، في السياق ذاته، أن “التضليل الذي نهجته بعض المواقع في العناوين، سبب تضاربا في المعلومات وخلق لبسا لدى الجمهور الذي يتابع تطورات الحادثة وطنيا ودوليا”.

وشددت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، على أن “تصوير الطفل ريان في قاع البئر بوجهه الدامي، وفي وضعية إنسانية صعبة، شكل ضررا بمشاعر عائلته، حيث تعد هذه الممارسة خرقا لمبدأ الحق في الصورة، حيث لكل شخص الحق في تملك صورته وطرق استعمالها من طرف الغير”.

ولفت المصدر النقابي، إلى أن “بعض الصحف الإلكترونية عمدت إلى بث تسجيلات زائفة، بالإضافة إلى نشر صور لا علاقة لها بمأساة الطفل ريان”.

كما استنكرت النقابة “محاورة أسرة الطفل وهم في وضعية إنسانية جد صعبة، وملاحقتهم وتصويرهم وهم في حالة من التأثر الشديد وطرح أسئلة عليهم لا تمت للمهنية الصحفية بصلة، وقد أتى هذه الممارسة جل المواقع الإلكترونية التي كانت في موقع الحادث، ما يعد انتهاكا لمبدأ احترام الكرامة الإنسانية”.

واعتبرت الهيئة المهنية الإعلامية، أن “هذه الخروقات كانت مترتبة أحيانا عن جهل الصحافيين المهنيين بالقواعد المهنية، وأحيانا أخرى بتجاوزها عمدا بحثا عن الإثارة أو جلب المشاهدات أو التنافس على السبق الصحفي”.

وخلص تقرير النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إلى التوصية بـ”تكوين الصحافيين في مجال أخلاقيات المهنة، وتعميم ميثاق أخلاقيات المهنة”، مشددة على “ضرورة حزم المجلس الوطني للصحافة في تطبيق العقوبات المنصوص عليها في قانونه الأساسي ضد المخالفين لأخلاقيات المهنة سواء الصحافيين أو المقاولات المشغلة”.