• بتعليمات ملكية.. حركة انتقالية في صفوف أكثر من 1800 من رجال السلطة
  • واد زم.. عامان حبسا نافذا لمدونة بسبب ازدراء الأديان
  • الأمم المتحدة: الجزائر مهددة بالجوع!
  • ليلة الرُّعب في كابو نيغرو.. النيابة العامة تُحقق في دوافع حريق “كدية الطيفور”
  • معبر سبتة.. مباحثات مغربية إسبانية لمواجهة التهريب المعيشي
عاجل
الإثنين 18 يوليو 2022 على الساعة 12:00

الترونسبور فابور.. إسبانيا غدير المزيان مع المواطنين ديالها!

الترونسبور فابور.. إسبانيا غدير المزيان مع المواطنين ديالها!

في ظل الارتفاع الكبير الذي تعرفه أسعار المحروقات في العالم، قررت الحكومة الإسبانية، دعم القدرة الشرائية لمواطنيها من خلال تخفيض أسعار وسائل النقل العمومي في جميع أنحاء البلاد إلى النصف.

وحسب يومية “إلباييس” الإسبانية، فإن الحكومة أعلنت أيضا عن تخفيضات إضافية على بعض وسائل النقل العام، بنسبة مائة في المائة أي مجانية النقل.

وأضافت اليومية أنه ابتداء من شتنبر المقبل، سيكون بإمكان الإسبانيين السفر عبر العديد من القطارات، التي تديرها شبكة السكك الحديدية الوطنية الإسبانية “رينفي” مجانا.

كما أن تذاكر رحلات القطارات التي تديرها شبكة السكك الحديدية “سرکانیاس” و”رودالييس” و”ميديا ديستانسي” ستكون مجانية اعتبارا من فاتح شتنبر، ويستثنى من ذلك تذاكر السفر لمرة واحدة أو الرحلات الطويلة، حيث تشمل تذاكر الرحلات المتعددة ما لا يقل عن 10 رحلات ذهابا وإيابا.

وأوضح سيزار راموس، نائب PSOE والمتحدث باسم التنقل، أن الحكومة الإسبانية “تريد التخفيف من أوضاع المواطنين الذين يعانون كثيرا من ارتفاع أسعار المحروقات”، مضيفا أن “هذه المبادرة هي فرصة للمواطنين لتغيير سيارتهم من أجل نقل أكثر استدامة، وخفض فاتورة الطاقة في إسبانيا”.

ماشي غير إسبانيا !

وإسبانيا ليست الدولة الأوروبية الوحيدة التي اتخذت تدابير لخفض تكاليف النقل العام.

ففي الشهر الماضي، أطلقت ألمانيا تذكرة شهرية غير محدودة للنقل العام، بقيمة 9 يورو أو ما يوازي 9.50 دولارات، يمكن استخدامها في النقل المحلي والإقليمي في جميع أنحاء البلاد.

ومن المقرر أن يستمر الاتفاق، وهو جزء من حزمة حكومية لتخفيف الطاقة حتى نهاية غشت.

وفي أواخر عام 2021، قدمت النمسا “تذكرة مناخية” خفضة للغاية صالحة لجميع وسائل النقل العام في البلاد، بهدف تشجيع الناس على ترك سياراتهم في المنزل.

وتبلغ تكلفة التذكرة المناخية النمساوية 1,267 دولارا فقط، ما يعادل 1,095 يورو، سنويا، أي نحو 3.50 دولارات في اليوم.

انتقادات لحكومة أخنوش

وفي الوقت الذي بادرت فيه دول أوروبية إلى اتخاذ إجراءات للتخفيف من أثر أزمة المحروقات على المواطنين، تنتقد المعارضة البرلمانية المغربية تفاعل الحكومة مع هذا الملف.

وعاتب محمد أوزين، البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، الحكومة على عدم اتخاذها أي تدابير من شأنها التخفيف من وطأة غلاء أسعار المحروقات على المواطنين المغاربة، رافضا تعاملها مع أزمة المحروقات بـ”إعلان النوايا”، مطالبا إياها بتدابير ملموسة.

إقرأ أيضا: بعد تراجع أسعار النفط دوليا.. هاشتاغ جديد يطارد أخنوش على الفايس بوك! (صور)

وقال أوزين، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، يوم الجمعة الماضي (15 يوليوز)، على إذاعة “ميد راديو”، “بغينا الحد الأدنى من التدابير اللي خدات الدول اللي بحالنا، راه من بين العديد من الدول المغرب هو اللي واكل العصا، ملي كنشوف معدل كلفة المحروقات وتأثيرها على المواطنين فدول مصر والأردن وتونس وليبيا، لقيت أعلى نسبة هي المغرب، اللي وصلت لـ19 فالمية”.

إقرأ أيضا: أوزين للحكومة: ياك تحرير أسعار المحروقات خايب وديال ديك الحكومة الخايبة علاش خلّيتيه؟ (فيديو)