• بسبب العنف ضد الأصول وتهديد عناصر الشرطة.. توقيف شقيقين في مدينة زايو
  • حصلوهم كيشيشو فمقهى.. أمن الناظور يوقف 40 شخصا بشبهة خرق الحظر الرمضاني
  • بمشاركة مندوب “لاليغا”.. معرض “سربانتس” الرباط يعرض أول قاموس عربي إسباني لكرة القدم
  • الضغوطات وكثرة الاحتجاجات والأجواء.. السلامي يكشف أسباب رحيله عن الرجاء
  • الدار البيضاء..المديرية الإقليمية للتربية تُطلق برنامجا للدعم النفسي لفائدة التلاميذ
عاجل
الخميس 30 يوليو 2020 على الساعة 11:30

التجمع الوطني للأحرار: خطاب العرش حمل رؤية طموحة ومتفائلة

التجمع الوطني للأحرار: خطاب العرش حمل رؤية طموحة ومتفائلة 

ثمن حزب التجمع الوطني للأحرار الرؤية الطموحة والمتفائلة التي حملها الخطاب السامي الذي وجهه الملك محمد السادس، مساء أمس الأربعاء (29 يوليوز)، إلى الأمة، بمناسبة الذكرى ال21 لعيد العرش، والتدابير المتكاملة التي جاء بها، والهادفة لإعطاء انطلاقة إنعاش اقتصادي فعال، وتعميم التغطية الاجتماعية لتشمل كافة المواطنين.

وأكد الحزب، في بلاغ له، على استعداده التام للعمل، من خلال أعضائه في الحكومة والبرلمان وفي جميع مواقع المسؤولية وعبر أدواره التأطيرية، على تفعيل الرؤية المولوية السامية التي قدمها الملك في خطابه السديد.

كما نوه بالرؤية المتعلقة بالانعاش الاقتصادي والحماية الاجتماعية التي أعلنها الخطاب الملكي، والتوجيهات السامية للحكومة قصد ضرورة الإطلاق السريع لخطة الإنعاش الاقتصادي والتي حدد حجم الإمكانيات المرصودة لها في نسبة 11 من الناتج الداخلي الخام عبر ضخ 120 مليار درهم في الاقتصاد الوطني، بغية إعطاء دفعة قوية لتمويل وتحفيز المقاولات، خاصة الصغرى منها والمتوسطة والرامية خصوصا إلى توفير مناصب الشغل والحفاظ على مصادر الدخل وإدماج القطاع غير المهيكل.

وفي هذا الإطار، يشيد التجمع الوطني للأحرار بقرار الملك الرامي إلى خلق صندوق الاستثمار الاستراتيجي الذي من شأنه تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص قصد توجيه الاستثمارات الداخلية صوب القطاعات المنتجة والحد من آثار التقلبات الخارجية.

كما يحيي عاليا دعوة الملك إلى التسريع بتفعيل ورش تعميم التغطية الاجتماعية ابتداء من يناير 2021، في أفق تنزيل تدريجي ومعقلن لا يتجاوز الخمس سنوات المقبلة، معربا في هذا الإطار عن استعداده الدائم لتعبئة أطر وكفاءات الحزب بغية إنجاح هذا المشروع الملكي الاستراتيجي، حتى يستفيد كافة المغاربة على حد السواء من التنمية الاجتماعية والمجالية، ومعتبرا أنه هدف يتطلب تعبئة جماعية لكل مؤسسات الدولة وقوى المجتمع بكل حس وروح وطنية صادقة.

وتفاعلا مع توجيهات الملك، ووعيا منه بدقة المرحلة، يدعو الحزب كل مكونات المجتمع إلى التعبئة الوطنية والحرص على تظافر كل الجهود قصد إنجاح التفعيل الأمثل لمضامين ومرتكزات هذه الخطة الطموحة.