• خاصها أكثر من 1260 مليار سنتيم.. تأثير الجائحة على عدد من المقاولات والمؤسسات العمومية
  • أزيلال.. قرب إطلاق بناء سد كبير على وادي لخضر
  • 43 مليار درهم إضافية.. الثروة المالية للأسر المغربية في سنة 2020 تتحدى الجائحة
  • شدوه فالخلا.. الأمن يوقف “الإرهابي” اللي قطع راس مو فكازا
  • الانتخابات المهنية.. أخنوش في بني ملال والفقيه بن صالح
عاجل
السبت 26 يونيو 2021 على الساعة 10:00

البروفيسور إبراهيمي يحذر من التراخي: السلالات المتحورة ممكن ترجعنا لنقطة الصفر (فيديو)

البروفيسور إبراهيمي يحذر من التراخي: السلالات المتحورة ممكن ترجعنا لنقطة الصفر (فيديو)

حذر البروفيسور عز الدين إبراهيمي، عضو اللجنة العلمية والتقنية للتلقيح، ومدير مختبر “البيوتكنولوجيا” في الرباط، من التراخي في الالتزام بالإجراءات الوقائية، مشيرا إلى أن ظهور سلالات متحورة قد “يعيدنا إلى نقطة الصفر” في الحرب على الوباء.

وقال عضو اللجنة العلمية للتلقيح، خلال استضافته أمس الجمعة (25 يونيو)، في برنامج “بدون لغة خشب”، على إذاعة “ميد راديو”، “بلاغ وزارة الصحة كان عندو تأثير كبير، ولكن ما كانش غراضو إثارة الخوف، المغرب عندو تقدم ومكتسبات ما خصناش نضيعوها، وملي كنشوفو داك الاستقبال للمغاربة والفرحة ديالهم، وبغينا الاعياد، يعني هاد الشي خاص نحافظو عليه”.

وعن تقيميه للوضع الوبائي في المغرب، قال البروفيسور: “عندنا جوج أشياء ممكن يفهموها الجمهور العريض، وهوما عدد الناس اللي كيتوفاو، والحالات اللي فالانعاش، هاد الأرقام فيها استقرار، وخاصنا نحافظو على هاد الشي باش ما تكونش انتكاسة، حيت الناس اللي كيموتو فالمغرب دابا هوما الناس الكبار اللي عندهم أمراض مزمنة وما تلقحوش”.

وتابع البروفيسور مفسرا: “اللي كيتوفوا ما ملقحينش وغالبا عندهم السكري والضغط زيادة على السمنة وما ملقحينش، هاد الفئة كنتوجه ليهم يمشيو يتلقحو، لأن الدينامية ديال الفيروس كبيرة. وما بغينا حتى واحد يمر بهاد المرحلة، راه اللي جات من عند الله مرحبا، ولكن راه ديك العزلة الكاملة في الإنعاش صعيبة بزاف، ما بغيناش الناس يعيشو هاد الشي، خصوصا دابا ملي عندنا التلقيح”.

وعن تحذير وزارة الصحة من حدوث انتكاسة بسبب التراخي الملحوظ في الالتزام بالإجراءات الوقائية، قال مدير مختبر “البيوتكنولوجيا” في الرياط، “دابا كاين طموح باش نكونو من اللولين اللي يخرجو من هاد الشي، الخطر من الانتكاسة هو وجود سلالة متحورة، اللي ممكن ترجعنا لنقطة البداية. السلالة “ألفا” هي السلالة البريطانية وهي اللي منتشرة فالمغرب وفالعالم، وسلالة ووهان انقرضت، ودابا السلالة دلتا هي الهندية، وكتنشر بسرعة ستين فالمية مقارنة مع البريطانية، اللي مريان هو أن اللقاح كيوجهها ولكن يلا نتشرات بسرعة ما يمكنش نواجهها”.

وأضاف المتحدث: “في المغرب كان عندنا حالات من السلالة الهندية دخلات وتم تطويقها، والفيروس لا يعترف بالحدود، واللي كيقول بأن هاد دلتا كيجي من برا، لا هاد الشي ماشي صحيح ممكن يلا خلينا الفيروس ينتشر بسرعة غيبانو سلالة جديدة”.

وعبر إبراهيمي عن تفهمه للشعور العام بالتعب، قائلا: “هادا شعور طبيعي حيت كاين تعب، وكاين احساس باللي الأزمة الصحية ما بقاتش لأنه ما بقيناش كنشوفو الأرقام اللي كتخلعنا، ولكن كنأكد ليك أن الإصابة كاينة والفيروس باقي موجود والأزمة الصحية باقا، أنا كنتفهم أن المغاربة عياو والإحساس بالأمان مزيان ولكن خاصنا نحافظو على هاد المكتسبات”.

وحذر ضيف “بدون لغة خشب” من مظاهر التراخي التي تعرفها بعض التجمعات الحزبية، موضحا أن “أي تجمع انتخابي أو علمي كيبقى اجتماع يجب أن يلتزم فيه أي شخص بالكمامة، والسؤال هو واش هاد الناس (سياسيين وفنانين ورياضيين…) خاصهم يعطيو المثال، كاع الناس اللي فالواجهة خاصهم يديرو الكمامة ويعطيو المثال”.