• مراكش.. البوليس يفك لغز جثة مرمية في الخلاء
  • مقتل طالب مغربي في كندا.. فين وصلات التحقيقات؟ وفين غيدفنوه؟
  • عوتاني “مالك مزغب”.. انتقادات تطال الجامعة بعد إقالة وحيد خليلوزيتش!
  • طنجة.. ثلاثيني يلقي بنفسه من أعلى سطح عمارة سكنية
  • كانت جاية لطنجة.. توقيف سيدة من أصول مغربية متورطة في قضية مخدرات
عاجل
الأحد 24 يوليو 2022 على الساعة 14:00

البرلماني المهاجري: واش غادي نعوّضو الديمقراطية التمثيلية باللايك والبارطاج؟

البرلماني المهاجري: واش غادي نعوّضو الديمقراطية التمثيلية باللايك والبارطاج؟

اعتبر هشام المهاجري، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، أحد مكونات الائتلاف الحكومي، أنه لا بديل عن نالديمقراطية التمثيلية، متسائلا بالقول: “هل سنعوض الديمقراطية التمثيلية بالإعجابات ونشر المنشورات في وسائل التواصل الاجتماعي؟”.

وشدد المهاجري، في كلمته خلال اللقاء التواصلي للحزب، يوم أمس السبت (23 يوليو)، بجماعة أولاد حسون إقليم الرحامنة، على أنه “لا يمكن تعويض الديمقراطية التمثيلية بالتفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي”، مبرزا الحاجة إلى “برلمان ومنتخبين ومجالس جماعات ترابية ومجالس إقليمية ومجالس جهوية”.

وفي رده على من اعتبر أنهم يقومون بتبخيس العمل السياسي، قال النائب عن حزب “الجرار”، مستدلا بأجواء اللقاء التواصلي، “نحن في شهر يوليوز ودرجة الحرارة تقارب 47 درجة بإقليم الرحامنة، والحضور يزيد عن 400 شخص.. هذا جواب على كل من أراد تبخيس العمل السياسي والضرب في الديمقراطية التمثيلية كي لا تكون المشاركة في الانتخابات”.

هذا ودعا المهاجري، الحكومة إلى التفاعل مع المواطنات والمواطنين، مؤكدا على ضرورة الخروج لتفسير سياق الارتفاعات المسجلة في المحروقات.

وتابع المتحدث ذاته، في إشارة إلى الحكومة: “حان الوقت للعودة إلى البرنامج الحكومي؛ هم تصرفوا بجرأة سياسية من حقهم… ولكن نحن كبرلمانيين من حقنا الدفاع عن الفقراء والطبقات الهشة والعالم القروي”.