• كابوس سكان سيدي مومن وأناسي.. حفرة كبيرة جامعة الزبل والبهايم فكازا! (فيديو)
  • السيوف والحجر كيتشاير ففاس.. البوليس يتدخل ويوقف المشتبه فيهم
  • حجز 7 أطنان من الشيرا في المهدية.. إجهاض عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات
  • صحافي لبناني: ألمانيا تسيء إلى نفسها وليس إلى المغرب
  • كورونا المغرب.. حصيلة الملقحين بالجرعة الأولى من الفيروس تقترب من 4 ملايين
عاجل
الأربعاء 02 سبتمبر 2020 على الساعة 14:12

الاستقلال: الحكومة أخفقت في تدبير الجائحة ولا تتوفر على أية رؤية استشرافية للتعاطي مع تداعيات الأزمة

الاستقلال: الحكومة أخفقت في تدبير الجائحة ولا تتوفر على أية رؤية استشرافية للتعاطي مع تداعيات الأزمة

انتقد حزب الاستقلال طريقة تدبير الحكومة لأزمو كورونا، مسجلا ما أسماه “إخفاقها المطرد في تدبير الجائحة وانعكاساتها في مختلف المجالات المتضررة، بالرغم من الإمكانيات المهمة التي رصدتها الدولة لحماية المواطنات والمواطنين، وإنقاذ الاقتصاد”.

واعتبرت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، في بلاغ لها، أن الحكومة “أبانت عن ضعف متفاقم في الحكامة يتسم بمركزية مفرطة في اتخاذ القرارات وبشكل أحادي وقطاعي يفتقد إلى المنظور الشمولي، والارتجالية في التدبير وغياب التخطيط والاستباقية، والمعالجة العشوائية والمتأخرة للمشاكل التي تستلزم التدخل الفوري، وغياب المقاربة التشاركية مع الهيئات السياسية والنقابية ومع المؤسسات المنتخبة ومكونات المجتمع المدني”.

وأوضح الحزب أن الحكومة “لا تتوفر على أية رؤية استشرافية للتعاطي مع تداعيات جائحة كورونا، مما تسبب في إهدار منسوب الثقة الذي تحقق لدى المواطنات والمواطنين في بداية الجائحة”.

وسجلت اللجنة التنفيذية باستغراب ما اعتبرته “تنصل الحكومة من مسؤولياتها السياسية والأخلاقية ومن الالتزامات التي سبق لها التعبير عنها، وعدم استغلال فترة الحجر الصحي والإمكانيات التي وفرها صندوق مواجهة الكوفيد بتوجيهات ملكية سامية والذي ساهم فيه المغاربة في إطار الواجب التضامني، في تجهيز المستشفيات بالمعدات والآليات الطبية الضرورية، وتوفير بنيات الاستقبال اللائقة للمصابين، والحرص على التوزيع العادل للقدرات الصحية والطبية على المستوى الجغرافي، واستثمار إمكانيات القطاع الخاص و المنتجات الوطنية في مجال التحاليل وأجهزة التننفس التي ينبغي أن تتضاعف بحكم ارتفاع عدد المصابين، والعمل على استباق حالات الضغط والاكتظاظ لتفادي الارتباك الكبير الذي سجلته بعض المدن أخيرا”.