• ماشي تانزانيا.. المغرب يحتضن السوبر الأفريقي بين الوداد وبركان
  • كانو هازين مغاربة.. اصطدام حافلتين يخلف قتيلا وجرحى قرب غرناطة (صور)
  • دايرين الضحك فراسهم.. ألعاب الدراري في البحر الأبيض المتوسط وهران 2022
  • معهم جوج بنات.. البوليس يوقف 4 أشخاص متورطين في بيع الماحيا والخمور بدون ترخيص
  • “كان” كوت ديفوار.. الكاف يقرر تأجيل البطولة إلى بداية سنة 2024
عاجل
الإثنين 16 مايو 2022 على الساعة 11:01

الأهلاويين دارو عقلهم: غادي نلعبو نهائي العصبة فأي تيران !

الأهلاويين دارو عقلهم: غادي نلعبو نهائي العصبة فأي تيران !

قرر نادي الأهلي المصري، خوض مباراة نهائي دوري الأبطال “في أي ملعب داخل القارة الإفريقية”، مؤكدا في الوقت ذاته استمراره في اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية، بشأن تمسك الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف)، بإقامة المباراة في الدار البيضاء، رغم تأهل فريق الوداد للنهائي.

العلاقة مع الأندية المغربية
وعبر الأهلي في بيانه، مساء أمس الأحد (15 ماي)، عن اعتزازه بالعلاقات التاريخية مع الأندية المغربية بشكل عام، حيث جاء في بيانه “التأكيد القاطع على اعتزاز النادي الأهلي بعلاقته الطيبة مع كل أندية المملكة المغربية الشقيقة وجماهيرها المحبة لكرة القدم، وهي ليست طرفا في الأزمة، وأن موقف النادي المثار حاليا يختص به الاتحاد الأفريقي فقط، بسبب عدم تطبيق مبدأ الحياد عند اتخاذ القرار الخاص بتحديد ملعب المباراة النهائية لدوري الأبطال، والذي صدر متأخرا وجاء غير متسق مع لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم والميثاق الأولمبي”.

وتابع البيان: “خوض المباراة النهائية لدوري رابطة الأبطال في أي ملعب داخل القارة الأفريقية انطلاقا من قيمة النادي الأهلي وتاريخه. علما بأن النادي لم يتلق أي مكاتبات من “كاف” بشأنه حتى الآن. ويتمسك النادي الأهلي بحقوقه المشروعة في مطالبة الاتحاد الإفريقي بتنفيذ العديد من الضوابط الخاصة بإقامة المباراة لضمان الحد الأدنى من العدالة بين الفريقين المتنافسين، خاصة وأن هذه المباراة بمثابة العنوان الرئيسي لأكبر وأهم المسابقات الإفريقية”.

التمسك باللجوء إلى الطاس
وأضاف: “التأكيد على أن اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية في هذه الأزمة جاء تصعيداً لموقف النادي من السلبيات التي تشهدها المسابقات الأفريقية، وفي مقدمتها عدم وجود معايير تحكم عملية التنظيم منذ فترات طويلة، قبل أن يطلب النادي في شكواه البت العاجل في أزمة ملعب المباراة النهائية قبل الموعد المحدد لها، وإرساء العدالة بإقامة اللقاء في ملعب محايد، أو تأجيل ذات المباراة لحين الفصل في الموضوع بما يتفق مع اللوائح ويفرض المساواة ويحقق مبدأ تكافؤ الفرص بين الفريقين المتنافسين.

كما أكد الأهلي الاستمرار في دعوى النادي أمام المحكمة الرياضية الدولية أياً كانت نتائج المرحلة القادمة من كل الجوانب، لأن الأهلي بتاريخه القاري والعالمي والذي يخوض النهائي الأفريقي للمرة الـ15 يقوم بدوره ومسؤوليته تجاه قارته التي يعتز بها، ويتطلع لدعم المؤسسات الرياضية في الداخل والخارج لتصحيح ما يحدث وتقديم أداء أفضل لمنظومة الكرة الأفريقية بخصوص المسابقات والملاعب والتخلص من الأزمات المتكررة. لا سيما وأن قارتنا قدمت العديد من أبرز المواهب الكروية في العالم وتستحق الكثير من التطوير على كل المستويات الإدارية والتنظيمية والفنية”.

مؤتمر صحافي عالمي
وأكد الأهلي في ختام البيان، إقامة مؤتمر صحافي عالمي عقب المباراة النهائية، للكشف عن كواليس قرار الاتحاد الإفريقي، والذي لا ينسجم مع قواعد اللعب النظيف، والرد على كل ما جاء في البيانات التي صدرت من كل الأطراف في هذه الأزمة، والتأكيد على الثقة الكبيرة في فريق الأهلي ومنظومته بالكامل من جهاز فني وإداري وطبي ولاعبين، وقدراتهم العالية وتقديرهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم لتحدي كل الظروف واللعب في أي مكان داخل أو خارج القارة الأفريقية، وتحت أي ضغوط وتحقيق أفضل النتائج التي تليق بالأهلي وتاريخه وتسعد جماهيره.
كما أكد أنه سيتخذ الإجراءات الإدارية ومخاطبة الاتحاد الدولي بخصوص الاستدعاء الذي تلقاه لاعبو الأهلي المحترفون للانضمام لمنتخبات بلادهم في موعد يتزامن مع بدء الأجندة الدولية يوم 30/5/2022، ويتعارض مع الموعد الذي أعلن عنه “كاف” عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي لإقامة المباراة النهائية لدوري الأبطال.
وعاش الأهلي هذا الموقف سابقاً، عندما حرم من لاعبيه الدوليين عندما انضموا لمنتخبات بلادهم (مصر وتونس والمغرب ومالي) للمشاركة في بطولة الأمم الأفريقية بالكاميرون، وهو الموعد الذي تزامن مع انطلاق بطولة العالم للأندية بالإمارات والتي شارك فيها النادي الأهلي ممثلاً للقارة الإفريقية”.