• فاس.. التحقيق مع عميد شرطة بشبهة استغلال النفوذ والتغرير بقاصر
  • بسبب “روتيني اليومي” والفيديوهات المسيئة للمغرب.. مطالب بتقنين محتوى التطبيقات الذكية
  • رؤية في الأفق لجذبِ 26 مليون سائح.. الوزيرة عمّور تترأس لقاءً مع خامسِ أكبر شركة طيران في أوروبا
  • الحكومة تشرع في إصلاح نظام التقاعد.. الاجتماع الأول ترأسته نادية فتاح… ورحّبت به المركزيات النقابية والباطرونا!
  • بسبب ارتفاع الأسعار و”انهيار” القدرة الشرائية و”عجز” الحكومة.. نقابة تستعد للاحتجاج أمام مقر البرلمان
عاجل
الإثنين 12 سبتمبر 2022 على الساعة 13:30

الأمن الصحي ما معاهش الضحك.. إحداث لجنة خاصة بالمخزون الاستراتيجي الوطني للأدوية

الأمن الصحي ما معاهش الضحك.. إحداث لجنة خاصة بالمخزون الاستراتيجي الوطني للأدوية

وزارة الصحة دارت لجنة خاصة بالمخزون الاستراتيجي الوطني ديال الدوا، حيت الأمن الصحي ما معاهش الضحك. كيفاش؟

لجنة خاصة

كشفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، أنه “تقرر بموجب القرار الوزاري رقم 459 بتاريخ (22 غشت)، تشكيل لجنة توجيهية تضم كافة الجهات المعنية، والتي ستكون مسؤولة عن تحديد الاحتياجات من الأدوية والمنتجات الصحية ذات الصلة بهذا المخزون وخاصة الأدوية ذات الأهمية العلاجية الرئيسية”.

وأبرزت الوزارة، في بلاغها، أن “مهام اللجنة تشمل تحديد التدابير التي سيتم وضعها لضمان استمرار الإمداد بهاته الأدوية لصالح المهنيين الصحيين في القطاعين العام والخاص والتغطية المستمرة للمرضى”.

كما “سيتم إجراء تقييم ربع سنوي للمخزون الاستراتيجي الوطني لرصد واتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايته وستقوم مديرية الأدوية والصيدلة بتنسيق هاته اللجنة التوجيهية”، يضيف البلاغ.

إجراءات وقائية

هذا وتتعبأ وزارة الصحة والحماية الاجتماعية كإجراء وقائي، حسب المصدر ذاته، “من أجل تكوين وتأمين المخزون الاستراتيجي الوطني من الأدوية والمنتجات الصحية المعرضة للنقص أو انقطاع الإمدادات الحالية أوالمحتملة لسنة 2023، وذلك في إطار مهمتها لضمان الإمداد المناسب والمستمر واتخاذ كاف الإجراءات اللازمة لمنع وتخفيف أي صعوبة في الإمداد، وتطبيقا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي تضع صحة ووصول المواطنين إلى الرعاية الصحية في صميم الاهتمامات الوطنية”.

ولفت البلاغ إلى أن “نفاذ مخزون الأدوية والمنتجات الصحية وتوترات الإمداد لها أصول متعددة العوامل على مدى جميع مراحل التصنيع والتوزيع “للتعامل مع هذه المخاطر الرئيسية، التي تزداد تواتر انظرا للوضع الدولي غير الملائم، مشيرا إلى أن “وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تعمل على تنزيل الخطة الوطنية لمكافحة نقص إمدادات الأدوية كجزء من السياسة الصيدلانية الوطنية الجديدة”.

ودعت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية جميع المهنيين الصحيين في القطاعين العام والخاص إلى العمل بالتعاون الوثيق مع اللجنة التوجيهية لإنجاح جمع وتحديد الاحتياجات والتدابير اللازمة لتأسيس وحفظ المخزون الاستراتيجي الوطني وذلك لضمان استمرار وصول المرضى ومهنيي الصحة إلى الأدوية.