• لشكر يرد على هجومات ابن كيران: كل إناء بما فيه ينضح (فيديو)
  • بفضل تلميذ حصل على 19.44.. كازا تحصد أعلى معدل عام وطني في الباكالوريا
  • حصلو كيهربو 2 طن من الحشيش.. بوليس كازا شدو المتورطين! (صور)
  • وجدو راسكم.. المغرب يعتمد جرعة معززة رابعة ضد كورونا
  • بالصور من الرباط.. وزير الصحة يتفقد مركز التشخيص متعدد التخصصات النهضة
عاجل
السبت 05 مارس 2022 على الساعة 17:00

الأحرار: لن نضيغ الوقت في البحث عن التبريرات سنحرص على إيجاد الحلول لمشاكل تراكمت منذ سنوات

الأحرار: لن نضيغ الوقت في البحث عن التبريرات سنحرص على إيجاد الحلول لمشاكل تراكمت منذ سنوات

أشاد المؤتمر الوطني السابع لحزب التجمع الوطني للأحرار بعمل الحكومة، معتبرا أنها “تشتغل بنفس قوي ومتماسك”.

كما عبر المؤتمر، في بيانه الختامي، عن “جاهزية وتعبئة مناضليه والتزامهم ووعيهم بجسامة وثقل المسؤولية التي تفرضها دقة المرحلة”، مؤكدا أنه “لن يُضَيِّع الوقت في البحث عن التبريرات، بقدر ما يحرص، بشكل مسؤول، على إيجاد الحلول لإخفاقات ومشاكل تراكمت منذ سنوات”.

وثمن المؤتمر “ما راكمه المغرب من تجربة حقوقية رائدة وسَّعت من مجال الحريات وحققت مصالحة تاريخية، فإنه في الآن ذاته يعتبر منصات التواصل الاجتماعي على اختلافها، فضاء مهما للتعبير عن التواصل والإنصات لنبض المجتمع، ولا يمكن أن تحل محل المؤسسات السياسية الموكول لها دستوريا مهام تأطير المواطنين”.

كما ثمن الورش الملكي القاضي بتعميم الحماية الاجتماعية، وتكريس مسؤولية الدولة الحاضنة ودورها المحوري في الحد من الهشاشة والفوارق الاجتماعية، معتزا “بإشراف الحكومة التي يترأسها الأحرار على تفعيلها التاريخي الناجع”.

وأشاد المؤتمر “بمقاربة الحكومة مواصلة دعم مجموعة من السلع (الكهرباء، والسكر، وغاز البوتان)، وإقرار دعم إضافي للقمح اللين، حماية للقدرة الشرائية للمواطنين”، معبرا عن “الانخراط الكلي واللامشروط في كل المبادرات التي تروم عودة الحياة الاقتصادية وتجاوز تداعيات الجائحة، ومنها البرنامج الاستعجالي للتقليص من آثار تأخر التساقطات المطرية، وبرنامج “أوراش”، وبرنامج “فرصة”، والمخطط الاستعجالي لإنعاش السياحة، وكل المبادرات التي ستطلقها الحكومة في القريب والتي تروم تحسين المعيش اليومي للمواطنين”.

وفي هذا السياق، نوه “بالأداء الإيجابي للأغلبية، المبني على قيم الانسجام والالتزام والمسؤولية”، داعيا إلى “تسريع إقرار سياسات عمومية لفائدة الطبقات الهشة ترسيخا لمبدأ التضامن بين الفئات، باعتباره تمثلا حقيقيا للدولة الاجتماعية”.

وأشاد مؤتمر التجمع الوطني للأحرار “بمأسسة الحوار الاجتماعي الذي انطلق مباشرة بعد تنصيب الحكومة الضامن للسلم الاجتماعي واعتماد لجان لمتابعة تنزيل مضامينه بشكل مستمر ومتواصل، وضمان تحقيق نتائجه”، مشيدا أيضا “بالمقاربة التشاركية التي انتهجتها الحكومة، والمبنية على الإشراك المبكر والقبلي للفرقاء الاجتماعيين في كل الإستراتيجيات الجديدة لإصلاح ملفات معقدة ومُتوارثة”، وكذا “بالاتفاقات الموقعة بين الحكومة والنقابات في مجالات الصحة والتعليم، والتي تروم إنصاف فئات واسعة من شغيلة ومستخدمي هذه القطاعات”.

يشار إلى أن المؤتمر الوطني السابع لحزب التجمع الوطني للأحرار جدد، اليوم السبت (5 مارس)، الثقة في عزيز أخنوش، رئيسا جديدا للحزب لولاية ثانية.