• عموتة: حديثي عن بنشرقي أسيء فهمه… والزمالك نادي كبير
  • لدعم المشاريع.. “أفريقيا” تطلق حملة الترشيحات في مبادرة “ألف فكرة” (فيديو وصور)
  • مخدرات وتحرش جنسي.. تقرير أسود عن واقع قطاع التعليم في المغرب
  • من بينها هتك العرض والتحريض على الفساد .. تهم ثقيلة لأساتذة “الجنس مقابل النقط”
  • واخا حط استقالتو.. “معا” باغين عميد كلية الحقوق فسطات يتحاسب
عاجل
الخميس 28 أكتوبر 2021 على الساعة 14:30

اعترضت على مقترح للأمم المتحدة.. آش دخل روسيا فقضية الصحراء المغربية؟

اعترضت على مقترح للأمم المتحدة.. آش دخل روسيا فقضية الصحراء المغربية؟

في موقف لا يعتبره المتابعون لقضية الصحراء المغربية “مفاجئا”، اعترضت روسيا يوم أمس الاربعاء (27 أكتوبر)، على صيغة حوارات المائدة المستديرة المقترحة في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، وهو مقترحٌ يُلزم الجزائر بالجلوس إلى طاولة الحوار مع المغرب لإيجاد حل نهائي لقضية الصحراء المغربية.

روسيا.. اعتراض من أجل الجزائر

في تصريح لموقع “كيفاش”، اعتبر محمد النشطاوي، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة القاضي عياض بمراكش، أن “موقف روسيا باعتراض صيغة حوارات المائدة المستديرة، نابع عن طموحاتها في منطقة الساحل والصحراء، مطامعٌ تؤكدها الدلائل بتواجد ميليشيات فاغنر الروسية في بعض مناطق شمال موريطانيا بدعم من الجزائر”.

وأبرز النشطاوي، أن “وفدا من البوليساريو زار روسيا للحصول على ضمانات على سكوت روسيا في ما يتعلق بالتجاوزات التي سجلها الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره، والذي تطرق فيه إلى الظروف الصعبة والانتهاكات الخطيرة التي تقع في مخيمات تندوف”.

هذا وذكّر الخبير في العلاقات الدولية، بـ”التوتر الذي شهدته العلاقات المغربية الروسية في الآونة الأخيرة، والذي تم تجاوزه خلال الاجتماع الثامن للجنة التعاون المغربية الروسية المشتركة، المنعقدة قبل أيام في موسكو”.

وكانت الخارجية الروسية، أبرزت في بلاغ لها، عقب انعقاد اللجنة المغربية الروسية المشتركة، أن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، وسفير المغرب في موسكو لطفي بوشعرة، “أعربا عن استغرابهما الشديد من المعلومات التي لا أساس لها من الصحة التي نشرتها بعض وسائل الإعلام حول برود مزعوم في العلاقات بين موسكو والرباط”، مؤكدين أن “التعاون الروسي-المغربي متعدد الأوجه والمفيد للطرفين يتطور بشكل دينامي، ويبرز الدور النشط الذي يضطلع به في هذا العمل المشترك، فاليريان شوفايف السفير الروسي في المغرب”.

المائدة المستديرة.. ماهي مكاسب المغرب؟

وأوضح محمد النشطاوي، المتخصص في العلاقات الدولية ضمن التصريح ذاته، أن “الصيغة التي اقترحها الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره، والملزمة للجزائر بالجلوس إلى طاولة الحوار مع المغرب، ستؤكد أن الجارة الشرقية طرف في النزاع عكس ما تدعيه”.

وسجل النشطاوي، أن “منطق اللا منطق” في النظام الجزائري، يظهر جليا في “مطالبته أن يكون طرفا في حل الصراع الليبي، في حين يتهرب من مسؤوليته في النزاع المفتعل في أقاليمنا الصحراوية بالرغم من أنه هو الحاضن لكيان الوهم الانفصالي”، مبرزا أنه “في ظل تدهور الحالة الصحية للمدعو “إبراهيم غالي”، تبقى القيادات الجزائرية هي المتزعمة الفعلية لـ”البوليساريو”.

وفي سياق متصل، شدد مجلس الأمن الدولي في مسودة قراره الخاص بقضية الصحراء، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم ومقبول من الطرفين على أساس التوافق، مع ضرورة التركيز على دور البعثة الدولية في الحفاظ على الأمن.

ويتجه مجلس الأمن الدولي، في مسودة القرار المرتقب التصويت عليه، إلى دعوة جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء.

كما تضمنت مسودة القرار نقطة فريدة تتعلق بإلزام كل الأطراف، بما فيها الجزائر والبوليساريو وموريتانيا، بالاجتماع مرة أخرى على شاكلة المائدة المستديرة، بروح من الواقعية والتوافق، لضمان نتيجة ناجعة.