• ترونات فتونس.. الغنوشي يطالب التونسيين بالنزول إلى الشوارع
  • العثماني عن “قضية بيغاسوس”: ما تم ترويجه كذبة وفيلم هوليودي
  • بعد قرار تجميد البرلمان وإقالة الحكومة.. الغنوشي يتهم الرئيس التونسي “بالانقلاب على الثورة والدستور”
  • الرئيس التونسى: على الجيش الرد بوابل من الرصاص تجاه من يطلق رصاصة واحدة
  • نايضة فتونس.. الرئيس التونسي يعلن توليه السلطة التنفيذية ويقيل الحكومة ويجمد البرلمان
عاجل
الأربعاء 30 يونيو 2021 على الساعة 13:00

اشتهر عالميا بعد تفجيرات 16 ماي.. باي باي كاريان “طوما”

اشتهر عالميا بعد تفجيرات 16 ماي.. باي باي كاريان “طوما”

هدمت السلطات المحلية في عمالة سيدي البرنوصي في الدار البيضاء، أمس الثلاثاء، المباني العشوائية والبراريك الصفيحية في كاريان “طوما” الشهير في منطقة سيدي مومن.

باي باي طوما

وعاين موقع “كيفاش” جانبا من عملية هدم ما تبقى من دور صفيح في كاريان “طوما”، وهي العملية التي تدخل ضمن مشروع القضاء على دور الصفيح على صعيد العاصمة الاقتصادية للمملكة.
وتم هدم معظم البراريك التي يقطنها غير الملاك، فيما رفض عدد من الملاك إخلاء مبانيهم العشوائية.

مديونة

ومقابل هدم براريكهم، تقترح السلطات المحلية في عمالة سيدي البرنوصي إعادة إسكان الفئات المستهدفة في الكاريان المذكور في بقع أرضية مساحة تتراوح بين 80 و120 مترا في إقليم مديونة، في أحياء مجهزة تضمن السكن اللائق.
عدد من سكان كاريان طوما رحبوا بهذا المقترح، فيما رفضه البعض بدعوى بعد إقليم مديونة عن مقرات عملهم في الحي الصناعي في عين السبع ووسط المدينة.

16 ماي

وذاع صيت كاريان “طوما” في المغرب والعالم، بعد تفجيرات 16 ماي الإرهابية، حيث خرج 14 شابا تتراوح أعمارهم بين 20 و24 سنة، في ليلة الجمعة 16 ماي 2003، من الحي الصفيحي “طوما” في منطقة سيدي مومن في الدار البيضاء، ليستهدفوا بأحزمة ناسفة أهدافا إستراتيجية وحيوية، بدء بفندق “فرح” ومطعم “دار إسبانيا”، مرورا بمطعم إيطالي قرب “دار أميركا” ومركز اجتماعي يهودي كان مقفلا في ذاك اليوم، وانتهاء بمقبرة يهودية قديمة، وقنصلية بلجيكا.