• وحشية “أم”.. بوليس سلا يوقف امرأة احتجزت طفلتها وعذبتها بطريقة بشعة (صورة)
  • سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
عاجل
الخميس 14 أبريل 2022 على الساعة 20:00

استقطاب “مؤثرين” لترويج استراتيجيات حكومية.. برلماني يصف الحكومة بـ”حكومة الماركوتينغ” وبايتاس يرد “كلشي مدروس”

استقطاب “مؤثرين” لترويج استراتيجيات حكومية.. برلماني يصف الحكومة بـ”حكومة الماركوتينغ” وبايتاس يرد “كلشي مدروس”

تتسع موجة الانتقادات التي طالت وزراء في الحكومة بسبب استقطاب بما يوصف بـ”المؤثرين” في مواقع التواصل الاجتماعي لبسط استراتيجيات حكومية، آخرهم وزيرة السياحة فاطمة الزهراء عمور، التي استدعت العشرات منهم في حفل تقديم برنامج “فرصة”.

هذه الخطوة جلبت على الوزيرة، وعلى الحكومة سيلا من الانتقادات، من قبل سياسيين وصحافيين وكذا نشاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بالنظر إلى ضعف التواصل الحكومي ضمن الوسائل المعتادة، من قبيل الحوارات الصحافية.

حكومة الماركوتينغ

ومن بين منتقدي هذه الخطوة، البرلماني ورئيس فريق التقدم والاشتراكية في مجلس النواب، رشيد حموني، الذي وصف الخطوة التي أقدمت عليها الحكومة بـ”الخطوةٍ الغريبة والمُستَهجَنة”.

وقال حموني إن الحكومة أنفقت على الترويج لِـ”برنامج فرصة” عبر اللجوء إلى من يُــوصفون بـ”المؤثرين في شبكات التواصل الاجتماعي”، “بغير وجه حق، ملايين الدراهم من المال العام الذي يؤديه دافعو الضرائب من جيوبهم المأزومة أصلاً”، واصفا إياها بـ”حكومة الماركوتينغ”.

وأضاف حموني، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، إن الحكومة “بهذا السلوك الأرعن، والأقرب إلى الفولكلور، في عز الأزمة، تعبر عن عدم ثقتها في الإعلام العمومي والخاص، على حد سواء، وتحاول أن تغطي عن عجزها التواصلي الفظيع، وأن تُغَطِّي على ضعف مبادراتها المعزولة، من خلال تلميع صورتها المهزوزة لدى الرأي العام، باستغلال المال العام، وتعبئة مواقع التواصل الاجتماعي لمهاجمة كل من ينتقدها”.

وتساءل رئيس فريق التقدم والاشتراكية: “أيُّ مصداقية بقيت، إذن، لحكومة عوض أن تدعم القدرة الشرائية للمواطن، فهي تلجأ إلى “البوز” و”الماركوتينغ” وضرب الصحافة الوطنية !؟، علماً أنَّ أيَّ مشروعٍ حكومي إذا كان وجيهاً فهو يلقى تجاوباً دونما حاجة إلى هكذا تسويقٍ مُبتَذَل”.

الحكومة ترد

وتعليقا على ما رافق هذه الخطوة من انتقادات وجدل حول تخصيص وزارة السياحة مبلغ 23 مليون درهم (مليارين و300 مليون سنتيم)، للترويج لبرنامج “فرصة”، قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن “تقدير الكلفة المالية المخصصة للتواصل برنامج فرصة، أو مبلغ الكلي للبرنامج، لم يتم بشكل اعتباطي، بل بناء على دراسة”.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة، في الندوة الصحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس (14 أبريل)، أنه “تم الانفتاح على المؤثرين لأن برنامج “فرصة” موجه للشباب من عمره أكثر من 18 سنة، وأغلبيتهم من سكان الفضاء الأزرق”.

وأكد بايتاس أن “جميع الصفقات المرتبطة بهذا الموضوع، تم إخراجها، وتدبير الملف على المستوى الحكامة فتدبير جيد”.

يشار إلى أن شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، كان قد تعرض بدوره لانتقادات مماثلة، بعد استضافته عددا من “المؤثرين” لمناقشة خطته لإصلاح منظومة التعليم بالمغرب.