• دواء “مولنوبيرافير”.. هل يكون هو الحبة السحرية ضد كورونا؟
  • تقرير: نسبة الطلاق عند العيالات تزادت !
  • واخا هكاك ردو البال.. المغرب ينتقل إلى المستوى المنخفض لانتقال عدوى كورونا
  • بن بطوش خايف.. زعيم الجبهة الوهمية يرفض كشف طريقة دخوله إلى إسبانيا!
  • جزائريون من بروكسل: الجزائر ولدت سنة 1962!
عاجل
الأربعاء 06 أكتوبر 2021 على الساعة 21:00

احتفاء بنجاح الانتخابات وتجديد للبيعة.. شيوخ القبائل الصحراوية يجتمعون في العيون

احتفاء بنجاح الانتخابات وتجديد للبيعة.. شيوخ القبائل الصحراوية يجتمعون في العيون

عقد شيوخ القبائل الصحراوية لعقد لقاء تواصلي، اليوم الأربعاء (6 أكتوبر)، في منزل شيخ قبيلة الشرفاء أولاد بن السباع، عبد اللطيف بيرة، في العيون، في مناسبة لتجديد البيعة للملك محمد السادس.

وقال مصدر من الجهة المنظمة للقاء، في تصريح لموقع “كيفاش”، إن اللقاء خصص كذلك “للاحتفاء بنجاح الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها المملكة، والتي مرت في أجواء جيدة وعلى أحسن ما يرام، وعرفت نسبة مشاركة عالية في الأقاليم الجنوبية وصلت إلى ما يقارب 70 في المائة، وهو المعدل الأعلى بمجموع التراب الوطني”.

هذه النسبة، يضيف المصدر ذاته، “تؤكد بالملموس تشبث أبناء الأقاليم الجنوبية بالوحدة الترابية للمملكة، وتضع حدا حاسما وواضح لادعاءات البوليساريو بأنها الممثل الوحيد للصحراويين”.

وأكدت الجهة المنظمة أنه في ختام هذا اللقاء تم رفع برقية ولاء وإخلاص إلى الملك محمد السادس.

ومن جهته قال المحامي والباحث في ملف الصحراء، نوفل البعمري، إن “شيوخ القبائل يعتبرون من المكونات الأساسية داخل المجتمع الصحراوي، إذ يعتبرون جزءا أساسيا من المجتمع الصحراوي وداخل بنيته الأساسية، وقد كان لهم دور أساسي في مرحلة تحديد الهوية وفي حسم النزاع لصالح المغرب، من خلال إعلان بيعتهم للملوك المغاربة، سواء المغفور لهما محمد الخامس أو الحسن الثاني رحمة الله عليهما، أو الملك الحالي محمد السادس، إذ كانوا عنصر أساسي في حسم النزاع وفي تعزيز الموقف المغربي اتجاه انتماء المنطقة التاريخي والشرعي والديني للمغرب”.

وأشار الباحث، في اتصال مع موقع “كيفاش”، إلى أن “اجتماع اليوم الذي يتزامن مع عدة أحداث مرتبطة بسياق النزاع، ويأتي بعد قرار المحكمة الأوروبية حول اتفاق الصيد البحري والتبادل الفلاحي المبرمتين بين المغرب والاتحاد الأوروبي الذي يُنتظر إلغاءه في مرحلة الاستئناف، وتقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي أكد على مسار الحل السياسي الواقعي المُفضب لتبني خيار الحكم الذاتي كحل سياسي للنزاع، وقبيل مناقشة الملف داخل مجلس الأمن وصدور قرار أممي نهاية الشهر الجاري في الموضوع”.

وبالإضافة إلى البعد الوطني لتوقيت هذا الاجتماع، يؤكد البعمري، على أن “له بعد سياسي أساسي، بحيث أنهم نظرا لمحورية موقعهم داخل البنية الصحراوية المغربية فهم يعتبرون ممثلين للساكنة الصحراوية، ومعبرين عن جزء أساسي من طموحهم السياسي إلى جانب الدور الذي يقوم به المنتخبين المحليين، وداعمين للحل السياسي كما طرحه المغرب”.

وهنا، يضيف المتحدث، “يكمن سياق دور شيوخ الهوية وأهمية مثل هذه الاجتماعات التي سيكون من المهم جدا أن تنتهي كذلك بمراسلة الأمين العام للأمم المتحدة للتأكيد على المواقف التاريخية لشيوخ القبايل وانتماءهم الوطني الثابت وغير القابل لأي تشكيك أو تصرف”.