• بنشعبون: تمويل ورش تعميم التغطية الصحية لا يعتمد فقط على المساهمة التضامنية
  • عندو الزهر كيهرس الحجر.. مغربي تلاحت بيه طوموبيل 20 مترو وخرج حي!
  • يمكن أن يحول شابا إلى إرهابي بسرعة جنونية.. أخطر محجوزات “خلية تطوان”
  • بسبب الأخبار الكاذبة والإشاعات.. الفايس بوك يوقف حسابات “الخونة” 
  • أحد جيران “إرهابي” تطوان: ما كنتش كنثيق فهاد العمليات حتى شفت هاد الشي بعيني… الله يعز الأمن وصافي
عاجل
الجمعة 13 نوفمبر 2020 على الساعة 23:00

اجماع وطني.. أحزاب مغربية تؤيد الرد المشروع والحازم للمملكة على استفزازات عصابات البوليساريو

اجماع وطني.. أحزاب مغربية تؤيد الرد المشروع والحازم للمملكة على استفزازات عصابات البوليساريو

إجماع وطني كبير حول القضية الوطنية الأولى، وردود فعل قوية صدرت عن الأحزاب السياسية الوطنية، حول استفزازات البوليساريو في المعبر الحدودي للكركرات.

البيجيدي

وعبر فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، عن تأييده “بكل قوة، للرد المشروع والحازم” للسلطات المغربية، على عرقلة الحركة الطبيعية للتنقل المدني والتجاري، التي تمارسها ميليشيات وعصابات “البوليساريو” في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.
وعبر رئيس فريق البيجيدي، مصطفى ابراهيمي، عن تقدير الفريق “الكبير ودعمه الكامل للقوات المسلحة الملكية وكل السلطات الأمنية المرابطة بقوة وعزيمة وحزم، على الثغور، موجها التحية لردها الحاسم والمضبوط، الذي أعاد الأمور إلى نصابها، من خلال وضع حزام أمني لتأمين تدفق السلع وحرية تنقل الأفراد عبر الكركرات”.

حزب الكتاب

بالمقدام، وصف المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية التدخل الذي أمر به الملك محمد السادس، القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، القوات المسلحة الملكية لإعادة الحركة إلى معبر الكركارات.

حزب الكتاب عبر عن دعمه الكامل لهذه “العملية الشرعية والمشروعة والضرورية، ولكل الخطوات التي تضطر بلادنا إلى اتخاذها، بغاية تأمين حدودنا الوطنية، ولأجل الحفاظ على سلاسة وأمن العبور بالمنطقة العازلة الكركارات في الصحراء المغربية”.

وقال بلاغ الحزب “إن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يُحيي، عاليا، النجاح البين والمهنية الكبيرة والنجاعة الفائقة التي تميز بها تدخل قواتنا المسلحة الملكية وما أسفر عنه من إعادة تأمين العبور بالمنطقة وإفشال المخطط البئيس لأعداء وحدتنا الترابية في تغيير الوضع القائم بالمنطقة. كما أنه يحمل المسؤولية كاملةً لميليشيات البوليزاريو ولمن يدعمها في السر والعلن من خصوم وحدتنا الترابية، بخصوص كل ما يمكن أن تؤول إليه الأمور مستقبلاً.



بدوره، قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الإستقلال إن “القوات المسلحة الملكية تدخّلت باحترافية عالية وطريقة سليمة لوقف استفزازات “البوليساريو”.

ووصف نزار بركة هذا التدخل الذي يأتي في إطار تأمين حرية التنقل في هذا المعبر الحدودي، بالـ”حق أساسي من حقوق الإنسان المتعارف عليها عالميا”.

ويأتي كذلك، يضيف الأمين العام لحزب الاستقلال، “إعمالا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة، التي ما فتئت تُدين هذا الخرق السافر لعناصر البوليساريو لهذه المنطقة المشمولة بالإشراف الأممي”.

وتابع نزار بركة، أن المغرب، بقيادة الملك محمد السادس، يتدخل بدافع المسؤولية والتزاماته الإقليمية والدولية، وبكيفية استباقية وسلمية، لتحصين وقف إطلاق النار وحماية الاستقرار في المنطقة.

الأحرار

بدوره، عبر المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للاحرار عن دعمه للعمليات التي أطلقتها القوات المسلحة الملكية، بتعليمات سامية من جلالة الملك، بمهنية عالية ودون تهديد لسلامة المدنيين، من أجل إعادة حرية التنقل إلى سابق عهدها على الحدود الجنوبية للمغرب.

وأكد الأحرار مساندته القوية والمطلقة للقرار الملكي التاريخي القاضي بتدخل القوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات، دون تسجيل أي خسائر بشرية وبمهنية عالية، قصد وضع حد للتجاوزات الخطيرة والمستفزة لشرذمة من المرتزقة وقطاع الطرق، والتي ابتغت تعطيل حركة التنقل عند الحدود المغربية-الموريتانية.

كما شدد الأحرار على سلامة وشرعية هذا القرار واحترامه لمقتضيات القانون الدولي، ودعا جميع الهيئات المدنية من أحزاب، ونقابات وجمعيات إلى الإرتقاء إلى مستوى تحديات المرحلة وما تتطلبه من التفاف حول جلالة الملك وتعبئة جماعية تلقائية للدفاع عن حقوق المغرب ووحدته الترابية، في استلهام لما جاء في الخطاب الملكي الأخير بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة.