• لتعزيز المبادلات التجارية.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب والصين
  • اليماني: الحكومة مطالبة بإرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المنظمة أسعارها وتحديد الأرباح العادلة للموزعين
  • بالفيديو.. مغاربة وإسرائيليون يغنون النشيد الوطني المغربي والإسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط
  • ابتداء من غد الخميس.. باي باي “راميد”!
  • تنزيل مشاريع إصلاح المنظومة الصحية.. وزارة الصحة تتعهد بإعمال المقاربة التشاركية
عاجل
الثلاثاء 25 أكتوبر 2022 على الساعة 17:00

ابن كيران ما حضرش.. تفاصيل لقاء أخنوش بفرق المعارضة (صور)

ابن كيران ما حضرش.. تفاصيل لقاء أخنوش بفرق المعارضة (صور)

عقد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء (25 أكتوبر)، اجتماعا مع الأمناء العامين وممثلي أحزاب المعارضة.

وكشف رئيس الحكومة أن اللقاء شكل مناسبة لمناقشة الوضعية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب، “وتدارس الخطوط العريضة لمشروع قانون المالية لسنة 2023، الذي يتضمن إجراءات عملية توطد أسس الدولة الاجتماعية”.

وأوضح أخنوش، في تدوينة على حسابه الرسمي على الفايس بوك، أن اللقاء “كان فرصة للتوقف على عمل الحكومة في السنة الأولى من ولايتها الانتدابية، والتباحث مع مسؤولي وممثلي هذه الأحزاب حول انشغالاتهم فيما يخص الأولويات الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية”.

وأكد رئيس الحكومة أن هذا الاجتماع “مر في جو إيجابي، ساده الاحترام المتبادل”، وتم خلاله الاتفاق “على تجديد اللقاء، للحديث في مواضيع معينة أو عامة، بما يخدم مصلحة الوطن والمواطنين”.

وحضر الاجتماع كل من إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، نبيل بنعد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ومحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، جامع المعتصم، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.

وكانت فرق المعارضة في مجلس النواب اعتبرت، أمس الاثنين، أن مشروع قانون المالية لسنة 2023 أعطي الأولوية للتوازنات المالية على حساب التوازنات الاجتماعية.

وسجلت فرق المعارضة، في معرض تفاعلها مع جواب رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، عن أسئلة محورية في إطار جلسة المساءلة الشهرية حول موضوع مشروع قانون المالية لسنة 2023 بين الرهانات الاقتصادية والاجتماعية والالتزامات الحكومية، أن المشروع المذكور يفتقد للتدابير التي من شأنها دعم القدرة الشرائية للمواطنين في مواجهة غلاء الأسعار.

وأبرزت فرق المعارضة أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة خلال السنة الأولى من ولايتها غير كافية ولم يكن لها أثر ملموس على المعيش اليومي للمواطنين.

إقرأ أيضا: ابن كيران ما حضرش.. تفاصيل لقاء أخنوش بفرق المعارضة (صور)