• سفير سابق لأمريكا في الجزائر: إلى متى سيواصل الجيش الجزائري دعم تبون المعزول؟
  • لتطوير الكرة النسوية.. جامعة كرة القدم تنظم ورشات تكوينية في المعمورة
  • انطلاقا من عدة وجهات أوروبية صوب المغرب.. “لارام” تعلن عن برمجة رحلات جديدة
  • جابو فالمعدل 19.34 و18.40.. احتفاء خاص بصاحبتا أعلى معدل في الباك في جهة كازا سطات (صور وفيديو)
  • كيبدل صوتو باش يدير راسو موظفة.. تفاصيل الإيقاع بـ”موظف” نصاب في مراكش
عاجل
السبت 29 مايو 2021 على الساعة 14:00

ابتذال ووقاحة.. ندى حاسي وأشباهها دايرين ما بغاو!!

ابتذال ووقاحة.. ندى حاسي وأشباهها دايرين ما بغاو!!

كلام نابي وقبل على المباشر وقلة حياء وخلافات، هذا ما يطغى على محتوى الفيديوهات التي ينشرها يوتيوبرز مغاربة، أبرزهم ندى حاسي وزوجها نزار السبيتي.

ومنذ إعلان ارتباطهما، وجهت أغلب الأنظار إلى “وقاحة” الثنائي الشاب، حاسي الملقبة بـ”كيم كارداشيان”، وزوجها السبيتي.

واشتهرت حاسي والسبيتي بخلافاتهما وجرأتهما، حيث يتقاسمان دون كلل أو ملل مع متابعي حسابيهما تفاصيل حياتهما الشخصية والحميمية، الشيء الذي فاجأ كثيرين ودفع بعضهم إلى التساؤل عن أسباب هذا الابتذال.

ورغم الانتقادات اللاذعة التي تطالهما، تستمر حاسي وزوجها وبعض أشباههما على نفس النهج، إذ ينتجون أعمالًا رديئة فقط من أجل الربح المادي، وهو الشيء الذي يؤكدونه في عدة فيديوهات.

وقاحة وجرأة

ومنذ بداية قصتها مع المدعو نزار السبيتي، والأنظار مصوبة تجاه حاسي وهذا الأخير، وتجاه المحتوى الرديء الذي تقدمه رفقة زوجها للمغاربة.

وفي الوقت الذي يهاجمهما كثيرون، يتابع قصة حاسي والسبيتي كثيرون أيضا، رغم جرأتهما و”وقاحتهما”.

انتقادات لاذعة

ينتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشدة محتوى فيديوهات الشابة حاسي، وجاء في أحدها: “ماعرفنا نحاربوا الوباء ولا نحاربوا البلاء ولا الغباء ولا قلة الحياء لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”.

وكتب أحد المعلقين: “عندها سبع وجوه وسبع صنايع ورزقها مضايعش حنا لي ضايعين مكنديروش التفاهة أصبحنا في زمان اصبحت فيه التفاهات مصدر للربح والعيش والمعقول اصبح في خبر كان”.

والمحير هو أنه رغم جميع الانتقادات، الكل اليوم أصبح يعرف من تكون ندى حاسي.

عقد واضطرابات نفسية

وكشفت الأخصائية النفسية سكينة العزيري في اتصال مع موقع “كيفاش”، الأسباب وراء تقديم أشخاص لمحتوى تافه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت: “كاينين من الجانب النفسي مجموعة ديال العوامل اللي ممكن تفسر هاد النوع ديال التفاهة على مواقع التواصل الاجتماعي وبينها اضطرابات أو عقد نفسية أو اكتئاب أو نقص فالثقة فالنفس أو شخصية ضعيفة”.

وتابعت: “هاد الأشخاص كيحاولو يبينو العكس على مواقع الاجتماعي ولكن بطريقة خاطئة ومن خلال أنهم يعايرو ويهضرو على الآخر وأنهم يبينو حياتهم الشخصية بصورة خاطئة”.

وأكدت الأخصائية أن هؤلاء الأشخاص يلجأون إلى مواقع التواصل الاجتماعي لإبراز عكس ما يحسون ويعيشون، مبرزة أن أسباب ذلك قد تكون مرتبطة بمرحلة الطفولة، إذ لم تكن مرحلة صحية نفسيا وبيئيا لديهم.

ظواهر قبل ندى حاسي

وسبق للمغاربة اكتشاف ظواهر قبل ندى حاسي، كظاهرة “إكشوان إكنوان”، الشاب الذي شغل لمدة فراغ كثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، واشتهر بقصته مع الشابة اليتيمة.