• كان حارگ واليونان ما فراسها والو.. معطيات مثيرة حول أبو محمد فاتح “الداعشي” الهارب
  • على سلامتهم.. وزارة الصحة تسمح بتلقيح النساء الحوامل والمرضعات (وثيقة)
  • بمناسبة عيد العرش.. عفو ملكي لفائدة 1243 شخصا
  • قبل نصف نهائي كأس العرش.. 13 إصابة بكورونا في تطوان
  • سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب: المملكة حليف هام في محاربة الجريمة العابرة للحدود والجريمة المنظمة
عاجل
الخميس 08 يوليو 2021 على الساعة 12:20

إنجاز طبي مغربي.. إجراء أول عملية لاستئصال الغدة الدرقية “عبر الفم وبدون ندوب” في إفريقيا (صور)

إنجاز طبي مغربي.. إجراء أول عملية لاستئصال الغدة الدرقية “عبر الفم وبدون ندوب” في إفريقيا (صور)

أجرى فريق طبي، برئاسة الدكتور محمد أمين علوان، الأخصائي في أمراض الأنف والأذن والحنجرة، في مصحة “المدينة الخضراء” التابعة لمجموعة “ELSAN”، يوم 23 يونيو الماضي، أول عملية جراحية لاستئصال الغدة الدرقية بدون ندوب، وهي أول عملية جراحية من نوعها في المغرب وأفريقيا.

وأفاد بلاغ لللمصحة، توصل به موقع “كيفاش”، بأن الحالة التي خضعت لهذه العملية الجراحية، وهي سيدة تبلغ من العمر 30 سنة، وهي الحالة التاسعة والثلاثين من الحالات، عبر العالم، التي استفادت من هذا الإنجاز الطبي المبتكر.

وقال الدكتور علوان: ” كنت فخورا جدا بحضوري خلال إطلاق هذه التقنية شهر يناير الماضي في شرق آسيا من قبل العالم المشهور في هذا المجال، البروفيسور ANUWONG”، مضيفا: “من الضروري أن نشير إلى أن هذه التقنية الطبية الحديثة لا يتطلب إجراءها وقتا طويلا داخل غرفة العمليات مقارنة بالطريقة المعهودة التي كانت تتم بها هذه العملية الجراحية، حيث تتمثل أهم مميزاتها في عدم ترك ندوب ظاهرة وعدم تعريض المريض لأثار ومخاطر إضافية غير مرغوب فيها”.

وكشف البلاغ ذاته أن تطوير هذه التقنية الطبية تم لأول مرة في ألمانيا، وشهدت توسعا ملحوظًا في آسيا، وخاصة بفضل الأبحاث التي أجراها البروفيسور التايلاندي Angkoon ANUWONG.

تكنولوجيا جديدة في خدمة راحة المريض

وتعتمد هذه التقنية، حسب المصدر ذاته، على الجراحة بالمنظار، والتي تمكن من تحسين الرؤية لفائدة الطبيب الجراح، إضافة إلى ذلك، فإن هذه التقنية لا تستدعي إجراء فحص ما قبل الجراحة الإضافي ومضاعفاتها الناتجة بعد العملية الجراحية هي تقريبا في نفس مستوى العملية الجراحية المعهودة أي أقل من 1 في المائة.

وأوضح المصدر ذاته أنه قبل اعتماد هذه التقنية الحديثة، كانت عملية استئصال الغدة الدرقية بالعملية الجراحية المعهودة تخلف ندوبا على مستوى العنق، مبرزا أنه بفضل عملية استئصال الغدة الدرقية عبر الفم، فإن الندبة صغيرة وتتواجد داخل الفم وهي عبارة عن ثلاثة جروح صغيرة وغيرمرئية مما يحسن ظروف العملية على جميع المستويات مقارنة بالجراحة المعهودة.

تقنية طبية بمواصفات عالية الجودة

وقال الدكتور علوان إن “هذه التقنية موجهة بالأساس للعمليات الجراحية الأحادية كعملية استئصال بعض أجزاء الغدة الدرقية “lobectomies lobo-isthmectomies”، مشيرا إلى أن معايير أهلية هذه العملية متفاوتة من بينها حجم عقيدات الغدة وسمك الجلد.

ومن جهته، قال برونو بيرتراند، المدير العام لمصحة “المدينة الخضراء”: “نحن جد فخورون بهذه العملية الجراحية الأولى من نوعها، لأنها تعتبر بداية فعلية لخدمة طبية ذات مواصفات عالية الجودة لهذا النوع من التدخل الطبي”.

يشار إلى أن استئصال الغدة الدرقية يجرى أساسا في حالة وجود عقيدات مفردة مشكوك فيها، أو في حالة تضخم الغدة الدرقية Goître)) وفي حالات أخرى مثل فَرْط نشاط الغدَّة الدرقية)Hyperthyroïdie) .