• على المستوى الإفريقي.. المغرب أول دولة تتوصل بلقاح كورونا
  • للمرة الخامسة.. المغرب يجمع الفرقاء الليبيين
  • عاجل.. المغرب يرخص بشكل استعجالي للقاح “سينوفارم” الصيني
  • مرتبطة بالعينين.. أعراض جديدة لفيروس كورونا
  • بعد التوصل بأول دفعة من اللقاح.. عملية التلقيح تبدأ الأسبوع المقبل في المغرب
عاجل
السبت 05 ديسمبر 2020 على الساعة 23:59

إسبانيا.. اعتقال إمام مغربي لارتباطه ب”داعش” بتعاون مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني

إسبانيا.. اعتقال إمام مغربي لارتباطه ب”داعش” بتعاون مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني

ألقت قوات الأمن الإسبانية في بلدة خيتافي على الحدود مع العاصمة مدريد، القبض على إمام من أصل مغربي ومعلم مدرسة إسلامية لنشاطه المزعوم لصالح تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، والمشاركة في جرائم الإندماج في تنظيم إرهابي والتلقين الجهادي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”.

وقالت الشرطة الوطنية الإسبانية في بيان لها اليوم السبت (5 دجنبر)، إن هذه العملية نفذت بشكل مشترك مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمغرب، والمركز الوطني الإسباني للاستخبارات.

وحسب المصدر ذاته، فإن المعتقل الموجود في السجن المؤقت، ساعد إرهابيا من تنظيم الدولة الإسلامية عاد من سوريا في الإستقرار في إسبانيا.

وأضاف موقع “إيفي” أن العناصر الأمنية صادرت مئات من الملفات ذات المحتوى الجهادي وكتيبات التدريب العسكري، خلال العملية التي نفذت، أول أمس الخميس، حين تم تسجيل عنوانه وعثرتم على العديد من المواد الإلكترونية وأجهزة الهاتف والوثائق.

ووفقًا لما ذكرته الشرطة الإسبانية، فإن الرجل المحتجز الآن ساعد مقاتلًا من تنظيم الدولة الإسلامية على الاستقرار في إسبانيا، والذي تم اعتقاله بالفعل في منطقة كاتالونيا عام 2018.

وكشف المحققون أن الإمام أظهر نفسه، في حياته اليومية، كشخص معتدل في مدينة خيتافي وأخفى إيديولوجيته المتطرفة الحقيقية.

اكتشف العملاء على الإنترنت أنه كان من أتباع تنظيم الدولة الإسلامية، ويملك المئات من ملفات الدعاية الجهادية، التي يتم فيها الإشادة باستشهاد الإرهابيين بعد ارتكابهم هجمات.

تم التعرف على المشتبه فيه بشكل كامل مع افتراضات المنظمة الإرهابية، وفقًا لتحقيقات الشرطة، يقوم بشكل مستمر ومع مرور الوقت بمهام التجنيد والتلقين لأطراف ثالثة على الشبكات الاجتماعية.