• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
الإثنين 21 نوفمبر 2022 على الساعة 14:30

أول جالية مقيمة قانونيا في إسبانيا.. مغاربة يتصدرون ترتيب العمال المسجلين في الضمان الاجتماعي الإسباني

أول جالية مقيمة قانونيا في إسبانيا.. مغاربة يتصدرون ترتيب العمال المسجلين في الضمان الاجتماعي الإسباني

المغاربة فإسبانيا هوما اللولين فترتيب العمال اللي كيخدمو وكيخلصو الضمان الاجتماعي. كيفاش؟

في صدارة الترتيب

أعلنت وزارة الشغل والهجرة والضمان الاجتماعي الإسبانية، أن 296 ألفا و835 مغربيا مسجلون في الضمان الاجتماعي بإسبانيا إلى غاية متم شهر أكتوبر الماضي، أي أنهم العمال الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي الذين يساهمون أكثر.

وبحسب معطيات الوزارة، فإن المغاربة يظلون بذلك في صدارة ترتيب العمال الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي، الذين يساهمون في الضمان الاجتماعي بإسبانيا، يليهم الكولومبيون بـ 124 ألفا و688، والفنزويليون بـ 120 ألفا و969.

وبلغ العدد الإجمالي للأجانب المنخرطين في الضمان الاجتماعي الإسباني، مليونين و462 ألفا و506 شخصا خلال الأشهر العشرة من العام 2022، مسجلا بذلك ارتفاعا قدره 6 آلاف و487 شخصا نشطا مقارنة بشهر شتنبر من السنة الجارية.

ومن بين مجموع العمال الأجانب الذين يساهمون في الضمان الاجتماعي الإسباني، يأتي نحو مليون و620 ألفا و76 شخصا من دول خارج الاتحاد الأوروبي، بينما ينحدر 842 ألفا و430 من بلدان التكتل.

وبشكل عام، يمثل العمال الأجانب 12.2 بالمائة من إجمالي عدد الأشخاص المسجلين في الضمان الاجتماعي في أكتوبر حسب القيم المعدلة موسميا.

أول جالية قانونية

وبحسب المعهد الوطني للإحصاء، فإن نحو 879 ألفا و943 مغربيا يقيمون بصفة قانونية في إسبانيا عند فاتح يناير 2022، بارتفاع قدره 0,8 بالمائة (+7 آلاف و184 شخص)، مقارنة مع فاتح يناير من نفس السنة.

هكذا، حافظ المغاربة على مرتبتهم كأول جالية أجنبية تقيم قانونيا في إسبانيا، بنسبة تمثل 16 بالمائة من مجموع الأجانب المقيمين في البلاد.